دودين: نسب الإشغال في المستشفيات مقلقة جدا -فيديو

محليات
نشر: 2021-03-28 17:47 آخر تحديث: 2021-03-28 19:33
وزير الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة المهندس صخر دودين
وزير الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة المهندس صخر دودين

قال وزير الدّولة لشؤون الإعلام، الناطق الرسمي باسم الحكومة المهندس صخر دودين، إن "الحكومة، وبتوجيه مباشر من جلالة الملك عبدالله الثاني، تعمل بجدّ واجتهاد من أجل حماية صحّة المواطنين وسلامتهم، مشيرا إلى أنها على رأس أولويّات الحكومة".

وأضاف، في إيجاز صحفي عقد في دار الرئاسة، مساء الأحد، أن الأردن شهد في الأسابيع الماضية تزايداً كبيراً في أعداد الوفيات والإصابات، ونسب الفحوص الإيجابية، إذ "تجاوزنا حاجز المئة وفاة وقرابة 10 آلاف إصابة ونسبة (20%) من الفحوصت الإيجابية يومياً، وكل هذا يؤشر على وصولنا إلى مستويات مقلقة من انتشار الوباء".

وأضاف دودين أن "عدد المصابين الداخلين إلى المستشفيات يوميّاً يفوق عدد الخارجين منها بنسبة تصل في بعض الأحيان إلى ضعف العدد، وهو ما يزيد من حجم الضغط على المستشفيات، ويرهق قطاعنا الطبّي".

وبين أنه تمّ إجراء (43,615) فحصاً لهذا اليوم، وبلغت نسبة الفحوص الإيجابيّة منها قرابة (16.47%)، مقارنة مع (15.74%) السبت.

وبلغ عدد الإصابات (7183) إصابة، فيما بلغ عدد الوفيات اليوم (82) وفاة (رحمهم الله جميعاً).

وقال دودين: "رغم ما شهدناه في اليومين الماضيين من انخفاضٍ في أعداد الإصابات ونسب الفحوص الإيجابيّة، لكن أرقام الوفيات ما تزال مرتفعة، مضيفا: تشهد أسرّة العزل  في المستشفيات ضغطاً كبيراً، وأيضا أسرّة العناية الحثيثة وصلت فيها نسب الإشغال إلى قرابة (82%) في إقليم الوسط".

وبين دودين أن "هذه المعطيات تؤكّد أنّنا ما نزال في مرحلة خطيرة، تتطلّب أعلى درجات الحذر والالتزام، والتعاون بين جميع أبناء الوطن الأعزّاء".

وقال دودين: بلغ عدد الذين تلقّوا الجرعة الثانية من مطعوم "كورونا" حتى اليوم (88.821) شخصاً، فيما بلغ عدد الذين تلقّوا الجرعة الأولى حتى اليوم (287.057) شخصاً، في حين بلغ عدد المسجّلين للحصول على مطعوم "كورونا" عبر منصّة (http://vaccine.jo) (839.837) شخصاً.

وأشار إلى أن مستويات التسجيل لتلقّي المطعوم جيّدة، وهناك إقبال من المواطنين على التسجيل، فقد وصلت أعداد المسجّلين يوميّاً إلى (30 ألف) شخصا في بعض الأيّام، لكنّ في بعض المحافظات الأرقام ما تزال متواضعة.

وبين أن الحكومة أمام مسؤوليّات حقيقيّة تستدعي من الجميع العمل وفق مسارين متلازمين متزامنين: الالتزام بإجراءات الوقاية والتباعد وارتداء الكمامات والابتعاد عن إقامة التجمّعات، والالتزام التامّ بأوامر الدّفاع التي تتوخى حماية الأرواح والأرزاق، وتعزيز جهود البرنامج الوطني للتطعيم.

وتابع: بلغ عدد متلقّي مطعوم كورونا من الكوادر الطبيّة والتمريضيّة أكثر من (37 ألف) شخصا، وستستمرّ خليّة أزمة كورونا بتخصيص أيّام للكوادر الطبيّة لمساعدتها على تلقّي المطعوم.

وأكد أنه تم تخصيص (27) فريقاً متنقّلاً، تعمل في جميع محافظات المملكة، لتطعيم الأشخاص الراغبين بتلقّي المطعوم، من غير القادرين على الوصول إلى مراكز التطعيم، إذ بلغ عدد المطاعيم المتعاقد عليها حتى الآن (10 ملايين و200 ألف جرعة) تكفي لقرابة 5 ملايين و100 ألف شخص، حتى نهاية العام.

وأعلن أن رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة أعلن بلاغاً يقضي بتمديد العمل بأحكام البلاغين (26) و(27) الصادرين استناداً إلى أحكام أمر الدّفاع رقم (19) لسنة 2020، والمتعلّقين بساعات الحظر الليلي، وحظر التجوّل الشامل ليوم الجمعة، والقطاعات المغلقة، حتى تاريخ 15/ أيار /2021.

وسيستمرّ العمل بالإجراءات المطبّقة حاليّاً حتى منتصف شهر أيّار المقبل، بحيث تستمرّ ساعات الحظر الليلي من الساعة السابعة مساءً للأفراد، والسادسة مساءً للمنشآت حتّى السادسة صباحاً.

ويستمرّ أيضا العمل بقرار حظر التجوّل الشامل ليوم الجمعة، كما هو مطبّق حاليّاً، حتى منتصف شهر أيّار المقبل.

ويستمرّ العمل بقرار إغلاق المنشآت التي تقرّر إغلاقها سابقاً كذلك، وتمّ تحديدها في البلاغ رقم (27) الصادر استناداً إلى أحكام أمر الدّفاع رقم (19) لسنة 2020، حتى تاريخ 15/ أيّار/2021.

وقال إن رئيس الوزراء أصد، أمر الدّفاع رقم (28) لسنة 2021، الذي يتيح استمرار إجراءات التقاضي، وطلب تثبيت الحقوق بين الدائن والمدين، دون تنفيذ إجراءات الحبس بحقّ المدين، حتّى تاريخ 31/12/2021، مع تأكيد منع المدين من السفر لحين قضاء الدّين.

أمر الدفاع رقم 28 يأتي نظراً إلى الظروف الاقتصاديّة الضاغطة التي تسبّبت بها جائحة كورونا، ومن أجل تعزيز قيم التكافل والتراحم بين أبناء المجتمع الأردنيّ الواحد، وبما يتيح إيجاد حلول توافقيّة، تضمن حقّ الطرفين، مع تأكيد عدم التأثير على المراكز القانونيّة.

وقال إن الحكومة تواكب الإجراء المتعلّق بأمر الدفاع رقم 28 عمل دؤوب، ودراسات شاملة ما تزال قائمة من المختصّين، لإيجاد مقاربات قانونيّة منصفة وعادلة توازن وتضمن حقّ الدائن والمدين.

وكشف دودين أن الأسبوع الحالي سيتخلّله الإعلان عن إجراءات ذات أثر تخفيفي وتحفيزي للاقتصاد، تسعى الحكومة عبرها إلى التخفيف عن المواطنين بتحفيز الاقتصاد، في ظلّ التداعيات الصعبة التي خلّفتها جائحة كورونا، وهذه الإجراءات والقرارات قيد الإعداد، وتبلور حاليّاً من اللجان والفرق المختصّة، ونتوقّع الإعلان عنها قبل نهاية الأسبوع الحالي.

وقال أنه ستخصص مساحة من هذه المؤتمرات والإيجازات للإجابة عن الاستفسارات والتساؤلات التي تردن من الزميلات والزملاء الإعلاميين، على الرقم المخصّص للاستفسارات الإعلاميّة الحكوميّة الذي أعلن عنه سابقاً (0790445000).

وختم الوزير حديثه "الاستمرار في نهج المكاشفة والانفتاح على وسائل الإعلام والمواطنين، ومواجهة الإشاعات والمعلومات المضلّلة، وضمان تدفّق المعلومات وتوضيح الحقائق، وسنعمل على تنظيم مؤتمرات وإيجازات صحفيّة دوريّة، وبواقع مرّتين إلى ثلاث مرّات في الأسبوع، مؤكدا أنّ أبوابنا مفتوحة للجميع، والتزامنا بنهج الشفافيّة والانفتاح، وتقبّل النقد البنّاء والموضوعي الذي يهدف إلى التقويم، وتحقيق المصلحة الوطنيّة".

أخبار ذات صلة

newsletter