طبيبة أردنية تروي قصة تدمي القلوب لشابة توفيت بكورونا ولم تر مولودها

محليات
نشر: 2021-03-27 13:35 آخر تحديث: 2021-03-27 13:36
تحرير: عمران العبادي
طبيبات في أحد المستشفيات
طبيبات في أحد المستشفيات

في واقعة تقشعر لها الأبدان، زادت الشعور بالحقد على قاتل خفي، والخوف من مرض لا يمكن إنكار وجوده، روت الطبيبة في مستشفى الأمير حمزة رؤى النسور، قصة أم أردنية لم يسعفها أي علاج لرؤية ابنها ولو لمرة واحدة.

القصة كما سردتها النسور، فإن مريضة تبلغ من العمر 21 عاما، وضعت مولودها قبل 8 أيام من إعلان إصابتها بفيروس كورونا، حيث تضاعفت حالتها ودخلت على إثر ذلك قسم العناية الحثيثة.

وفي يوم الثلاثاء الموافق الثالث والعشرين من شهر آذار الجاري، تشبثت الأم المريضة بيد الطبيبة وسألتها ما إذا كانت ستكون في عداد موتى كورونا أم لا، وطلبت أن يتم الاتصال بذويها وإبلاغهم عن حالتها، وأن كل ما بنفسها هو أن ترى ابنها.

"الأم المريضة توفيت في ذات اليوم. وأخذت قطعة من قلبي معها. ادعولها"، هكذا ختمت الطبيبة النسور قصة تدمي القلوب.

وخلال الأسبوع الماضي، سجل الأردن أعلى حصيلة وفيات أسبوعية بفيروس كورونا، وصلت إلى 673 حالة، ووصل عدد الوفيات الكلي جراء الجائحة إلى 6374 وفاة.


اقرأ أيضاً : كورونا لا يرحم.. أكثر من 575 وفاة في أسبوع - فيديو


أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني