مرحبا بك في موقع رؤيا الإخباري لتطلع على آخر الأحداث والمستجدات في الأردن والعالم

الناقلة "إيفر غيفن"

مستوردات أردنية عالقة بانتظار تحرير "ناقلة السويس".. تفاصيل

مستوردات أردنية عالقة بانتظار تحرير "ناقلة السويس".. تفاصيل

نشر :  
منذ 3 سنوات|
اخر تحديث :  
منذ 3 سنوات|

قال مدير عام مؤسسة الموانئ سابقا، الخبير البحري الكابتن محمد الدلابيح، إن الأردن تأثر كسائر دول العالم في جنوح ناقلة "إيفر غيفن" المملوكة لشركة "شوي كيسن كايشا" اليابانية، في قناة السويس.

وأوضح الدلابيح في حديث لـ "رؤيا"، أن أثر جنوح الناقلة العملاقة ليس بالكبير، وقد يبدأ التأثير الفعلي وتراكم الخسائر في حال طالت مدة جنوح الباخرة عن 14 يوما، مشيرا إلى أن الخسائر ستكون قليلة إذا تم تحرير الناقلة خلال يومين.

وفيما يتعلق بالأردن أكد الخبير البحري، أن المملكة تستقبل ثلاثة أنواع من البواخر، وهي النفطية التي تحمل النفط والغاز والتي لا تتأثر بإغلاق قناة السويس، ولا علاقة لمسارها بالقناة.

والنوع الثاني وهو النقالات التي تقل على متنها بضائع للعقبة لكن جميع البضائع يتم تنزيلها في ميناء جدة.


اقرأ أيضاً : قاطرات وجرافات لتحرير السفينة العالقة بقناة السويس


أما النوع الثالث وهو "الحاويات"، التي تنقسم إلى نوعين أيضا، فالنوع الأول والذي يشكل نحو 70 في المئة من مستوردات الأردن يأتي من الشرق الأدنى ولا يتأثر بجنوح الناقلة، والنوع الثاني وهي البضائع التي تأتي عبر القناة من أمريكا والبحر المتوسط وهي التي تتأثر بالفعل.

وأشار إلى أن أول باخرة قادمة من أمريكا أو البحر الأبيض المتوسط من المفترض أن تصل الأردن في الأول من نيسان/أبريل المقبل.

وبيّن الدلابيح أنه من بين البضائع القادمة للأردن والمتأثرة بإغلاق القناة، وجود نحو 72 ألف رأس غنم محملة على متن 7 بواخر، جزء منها دخل وعلق، والآخر بانتظار تحرير الناقلة للدخول، لافتا إلى أن البواخر التي لم تدخل بعد قناة السويس بإمكانها الذهاب إلى سوريا أو لبنان، أو الخيار الثاني وهو الانتظار.

وحذر من خطر استمرار الأزمة وانتظار بعض البواخر التي تقلّ المواشي، مشددا على ضرورة التنسيق مع الجانب المصري لتزويد المواشي بالطعام الكافي، بما لا يتسبب بنوفقها.

ارتفاع في الأسعار

ولفت الدلابيح إلى أن استمرار الأزمة من المتوقع أن يتسبب بارتفاع أسعار المواشي القادمة، خاصة أن تعطل تلك البواخر ينعكس على التكاليف وأجور الشحن، لأن لها مواعيد وجميع تلك المواعيد تغيرت.

وأوضح أن قناة السويس تعد طريقا لعبور المواشي والذرة والصويا، بالإضافة إلى القمح للأردن.

وأشار إلى أن الأردن حصل على شحنات من القمح، مستبعدا أن يكون هناك أي ناقلات محملة بالقمح ستأتي إلى المملكة خلال الأسبوعين المقبلين.

هل الأردن مستفيد؟

الخبير البحري أكد أن الأردن لن يستفيد من أزمة جنوح الناقلة، وأن الناقلات قد تشكل حالة من الازدحام في ميناء العقبة، بل سيكون هناك خسائر، في حال طالت مدة الأزمة.

اجتماع طارئ

وأكد رئيس غرفة تجارة عمان خليل الحاج توفيق، في تصريح لـ "رؤيا"، أن الأردن سيعقد اجتماعا طارئا مع الجانب المصري للوقوف على آخر تطورات جنوح الناقلة العملاقة، وسبل تحريرها.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن رئيس هيئة قناة السويس الفريق أسامة ربيع، تأكيده مواصلة جهود تعويم الناقلة، وبدء مناورات القطر للسفينة الجانحة من خلال تسع قطارات عملاقة، وذلك بعد انتهاء أعمال التكريك بمنطقة مقدمة السفينة.