“العمل الإسلامي” يستنكر مشاركة لاعبين من الاحتلال الاسرائيلي في فعالية رياضية بوادي رم

محليات
نشر: 2021-03-20 13:15 آخر تحديث: 2021-03-20 13:15
مقر حزب جبهة العمل الإسلامي
مقر حزب جبهة العمل الإسلامي

استنكر حزب جبهة العمل الإسلامي مشاركة وفد صهيوني من الاحتلال الاسرائيلي في “رالي الباها” الدولي والذي أقيم في وادي رم والعقبة على مدى يومين، في استفزاز صارخ لمشاعر الأردنيين الرافضين لكافة أشكال التطبيع مع العدو الصهيوني.

وأضاف مسؤول لجنة مقاومة التطبيع في الحزب المهندس محمد مروان في تصريح صادر عنه اليوم "ونحن على أبواب معركة الكرامة وفي الوقت الذي تفرض فيه الحكومة الحظر الشامل على الأردنيين وتعطل إقامة صلاة الجمعة بسبب الحظر الشامل تحت بند إجراءات مواجهة كورونا يصول الصهاينة في بلادنا ويجولون، حيث صدم الشعب الأردني الجمعة بإقامة رالي “الباها ” الدولي في منطقة وادي رم والعقبة وبمشاركة لاعبين من الكيان الصهيوني الذي يواصل جرائمه ضد الشعب الفلسطيني وتهديداته ضد الأردن، مما يمثل استخفافاً من الحكومة بالشعب الأردني الذي يرى في الصهاينة العدو الأول للأمة".


اقرأ أيضاً : الأردنية لرياضة السيارات: الأردن ملتزم بتنظيم سباق الباها حتى لا يُسحب منه مستقبلا


كما أكد مروان على موقف الحزب وتحذيره انخراط المئات من الشباب الأردني بالعمل لدى الكيان الصهيوني في مدينة أم الرشراش (إيلات) المحتلة ضمن محاولات الاحتلال اختراق المجتمع الأردني وتمرير نهج التطبيع عبر استغلال حاجة الشباب للعمل والمال، مطالباً الحكومة بتحمل مسؤولياتها تجاه هذه الظاهرة الي تحمل مخاطر أمنية وتتعارض مع ثوابت الشعب الأردني الرافض للتطبيع مع الاحتلال.

أخبار ذات صلة

newsletter