خمس نساء في الحكومة الليبية الجديدة

عربي دولي
نشر: 2021-03-19 14:52 آخر تحديث: 2021-03-19 14:52
الصورة أرشيفية
الصورة أرشيفية

لقيت الخطوة غير المسبوقة في ليبيا المتمثلة باختيار خمس نساء بين أعضاء حكومة الوحدة الوطنية الجديدة، ترحيبا وثناء، واعتبرت "بداية واعدة" في بلد يشهد نزاعا داميا منذ سنوات، لكن في رأي الكثيرين، تبقى "غير كافية".


اقرأ أيضاً : رئيس الحكومة الانتقالية الليبية عبد الحميد الدبيبة يؤدي اليمين


وقالت لجنة وضع المرأة في الأمم المتحدة إنها "خطوة كبيرة للنهوض بحقوق المرأة". فيما اعتبر السفير الأميركي لدى ليبيا ريتشارد نولاند أنها "لحظة تاريخية للمرأة الليبية".

ويواجه رئيس الوزراء عبد الحميد الدبيبة الذي أدى ووزراء حكومته اليمين الدستورية أمام البرلمان الاثنين الماضي، مهاما صعبة تتمثل في إخراج البلاد من عقد من الفوضى وإنهاء الانقسام، وتهيئة الظروف لإجراء الانتخابات في كانون الأول المقبل.

وتتكون حكومته من نائبين لرئيس الوزراء و26 وزيرا وستة وزراء دولة.

وذهبت حقيبة الخارجية المرموقة إلى نجلاء منقوش، وهي المحامية والناشطة من بنغازي. وكانت المنقوش تقلّدت منصباً في المجلس الوطني الانتقالي (السلطة السياسية الرسمية للثورة الليبية عام 2011)، ونالت قبل سنوات شهادة في "إدارة الصراع والسلام" من الولايات المتحدة.

أما مبروكة طوفي عثمان توكي، الأكاديمية من جنوب ليبيا، فحاصلة على شهادة في الفيزياء النووية، وستشرف على الثقافة.

وعينت المحامية حليمة ابراهيم عبد الرحمن وزيرة للعدل، وهي تتحدّر من مدينة غريان في غرب البلاد. 

ونصبت وفاء الكيلاني وزيرة للشؤون الاجتماعية وحورية خليفة ميلود الطرمال وزيرة دولة لشؤون المرأة.

وعقب سنوات من الجمود في بلد منقسم، اختار ملتقى الحوار السياسي الليبي الذي ضمّ ممثلين عن كل الأطراف (75 عضوا) وانعقد في جنيف برعاية الأمم المتحدة، الدبيبة (61 عاما) رئيسًا للوزراء إلى جانب مجلس رئاسي من ثلاثة أعضاء في 5 شباط.

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني