أبو قديس واثق من قدرة المعلمين والأهالي على تحفيز الطلبة بمنصة درسك

محليات
نشر: 2021-03-15 16:11 آخر تحديث: 2021-03-15 16:11
الدكتور محمد أبو قديس
الدكتور محمد أبو قديس

أكد وزير التربية والتعليم والتعليم العالي والبحث العلمي الدكتور محمد أبو قديس، أهمية تفعيل دور أجهزة الإشراف والرقابة والمساءلة لمتابعة المدارس، والتأكد من توفر البيئة الصحية الملائمة للمعلمين في مدارسهم، بما يضمن متابعة عملية التعلم عن بعد واستثمار المختبرات والتجهيزات المدرسية، وتواصل المعلمين مع طلبتهم من خلال منصة درسك.


اقرأ أيضاً : قبل عام.. النعيمي: إصابات كورونا في الأردن لا تتطلب التحول للتعلم عن بعد لكننا مستعدون - فيديو


ودعا ابو قديس، خلال اجتماع لجنة التخطيط الموسعة الذي عقد في الوزارة اليوم الاثنين، عبر تقنية الاتصال المرئي، الى التشاركية والتشاور والعمل بروح الفريق الواحد، ومتابعة تعلم الطلبة في المناطق النائية، مبينا أن الوزارة تسعى بالتعاون مع شركائها من المؤسسات الحكومية والخاصة والجهات الداعمة، الى توفير متطلبات إيصال الخدمة التعليمية لأبناء هذه المناطق وضمان حقهم في التعليم.

واشاد ابو قديس خلال الاجتماع، الذي حضره الامناء العامون للوزارة الدكتور نواف العجارمة والدكتورة نجوى القبيلات، ومدراء الإدارات في المركز، ومدراء التربية والتعليم في الميدان، بالمبادرات العديدة التي ينفذها المعلمون في مدارسهم في هذا المجال، مؤكدا ثقة الوزارة بقدرة الهيئات الإدارية والتعليمية في المدارس، وأولياء الأمور على تحفيز الطلبة لمتابعة تعلمهم بالدخول إلى منصة درسك التعليمية، أو من خلال شاشة التلفزيون، وكذلك وعي الطلبة وحرصهم على متابعة تعلمهم في هذا الظرف الاستثنائي.

وقال إن تجربة التعليم عن بعد، وقد اتمت عامها الاول، تخضع للتقييم المستمر من قبل الوزارة والمؤسسات الشريكة وذات الاختصاص في مختلف الجوانب، من حيث وصول الطلبة للمنصات، وجودة ومستوى الخدمة التعليمية المقدمة، وكفايات الكوادر القائمة على هذا النوع من التعليم، لغايات التطوير والتحسين المستمر.

وطلب الوزير ابو قديس، من مديري التربية والتعليم في البوادي والمناطق النائية، حصر احتياجات مناطقهم من المتطلبات اللازمة من الأجهزة التي تسهل على الطلبة مساعدتهم بالحصول على حقهم في التعليم.

ودعا إلى أهمية استثمار مرحلة التعلم عن بعد في إجراء أعمال الصيانة والمتابعة للمرافق المدرسية، وحصر الأولويات، ووضع الخطط الزمنية للتنفيذ وفق الحاجات والإمكانات المتاحة.

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني