البابا فرنسيس يشعر "بالامتنان" بعد زيارته التاريخية الى العراق

عربي دولي
نشر: 2021-03-10 13:19 آخر تحديث: 2021-03-10 13:19
جانب من زيارة البابا للعراق
جانب من زيارة البابا للعراق

عبر البابا فرنسيس الأربعاء عن شعوره "بالامتنان" بعد زيارته التاريخية الى العراق وذلك خلال اللقاء العام الأسبوعي مع المؤمنين الذي تحدث خلاله مطولا عن هذه الرحلة.


اقرأ أيضاً : البابا فرنسيس: لقائي مع السيستاني "أراح نفسي"


وقال البابا "بعد هذه الزيارة، امتلأت روحي بالامتنان. امتنان لله ولجميع الذين جعلوا هذه الزيارة ممكنة: لرئيس الجمهورية ولحكومة العراق، لبطاركة وأساقفة البلاد، بالإضافة إلى جميع الكهنة والمؤمنين؛ للسلطات الدينية، بدءًا من آية الله العظمى السيستاني، الذي كان لي لقاء معه لا يُنسى في مقر إقامته في النجف".

وأضاف الحبر الأعظم "يحق للشعب العراقي أن يعيش بسلام، ويحق له أن يجد مجدّدًا الكرامة التي تخصه. إنَّ جذوره الدينية والثقافية تعود إلى آلاف السنين: إنَّ بلاد ما بين النهرين هي مهد الحضارة" كما ورد على الموقع الرسمي للفاتيكان.

وقال إن كل هذا التراث دمرته الحرب، منددا ببيع الأسلحة في العالم.

وأوضح "الحرب هي دائمًا الوحش الذي يتغيّر، مع تغير العصور، ويستمر في التهام البشرية ... لكن الردَّ على الحرب ليس حربًا أخرى، والرد على الأسلحة ليس أسلحة أخرى".

وأضاف "الجواب هو الأُخوَّة. هذا هو التحدي الذي يواجه العراق، ولكن ليس فقط: إنه التحدي بالنسبة للعديد من مناطق الصراع، وبالتالي، فالأخوّة هي التحدي للعالم بأسره".

عاد البابا فرنسيس الاثنين الى روما بعد زيارة استغرقت ثلاثة أيام الى العراق، هي الأولى لحبر أعظم الى هذا البلد الذي لا يزال يشهد توترات أمنية.

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني