الصحة العالمية تدق ناقوس الخطر

صحة
نشر: 2021-03-06 07:25 آخر تحديث: 2021-03-06 07:25
ارشيفية
ارشيفية

دقت منظمة الصحة العالمية ناقوس الخطر حول المخاطر العالية جدا لفيروس إيبولا.

وبحسب ما نقلت صحيفة البيان الإماراتية، قال مسؤول كبير في منظمة الصحة العالمية، الجمعة، إن مخاطر إيبولا "عالية جدا" بالنسبة لجيران غينيا، وإن بعض تلك الدول ليست مستعدة لحملات التطعيم.


اقرأ أيضاً : تسجيل أولى الوفيات منذ عام 2016 بفيروس ايبولا في غينيا كوناكري


وأضاف ممثل منظمة الصحة العالمية في غينيا، جورج ألفريد كي-زيربو، في إفادة إعلامية افتراضية، إنه تم حتى الآن تحديد 18 حالة إصابة بالفيروس، توفى منهم 4 أشخاص، لأول مرة منذ عام 2016.

وحتى الآن، تم تطعيم 1604 شخصا ضد الإيبولا في الموجة الجديدة من المرض هناك.

يشار إلى أن مرض إيبولا، هو عبارة عن عدوى فيروسية حادة تصيب الإنسان وبعض أنواع الحيوانات. وكان وباء إيبولا قد انتشر في غرب إفريقيا في عام 2015، وأصاب 3 بلدان بشكل رئيسي هي، غينيا وسيراليون وليبيريا.

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني