محافظ الزرقاء: "أسوأ قرار ممكن أن يتخذه الحاكم الإداري هو توقيف أي إنسان"

محليات
نشر: 2021-03-02 13:02 آخر تحديث: 2021-03-02 13:05
اجتماع لجنة الحريات العامة وحقوق الإنسان النيابية بمحافظي العاصمة والزرقاء، وعدد من مدراء الأقاليم في جهاز الأمن العام
اجتماع لجنة الحريات العامة وحقوق الإنسان النيابية بمحافظي العاصمة والزرقاء، وعدد من مدراء الأقاليم في جهاز الأمن العام

قال محافظ العاصمة سعد شهاب إن قانون منع الجرائم غالبا ما يطبق في قضايا أسرية، للابتعاد عن أي شكل من أشكال التشهير، والوصول إلى الصلح في الكثير من القضايا الأسرية والعشائرية.

جاء ذلك خلال اجتماع لجنة الحريات العامة وحقوق الإنسان النيابية بمحافظي العاصمة والزرقاء، وعدد من مدراء الأقاليم في جهاز الأمن العام.

وأكد شهاب أن قانون منع الجرائم جاء منذ خمسينات القرن الماضي للحفاظ على السلم المجتمعي، ولحماية "المحترمين" على حد تعبيره.

وأشار شهاب إلى أن حالات التوقيف الذي يتخذها الحاكم الإداري تأتي غالبا بناءا على ظروف الحالة التقديرية، ولا يقتصر التوقيف على تنسيب المركز الأمني، مبينا شهاب أنه يمكن أن يكون هناك تعسف في استخدام القانون أحينا.

من جانبه قال محافظ الزرقاء حجازي عساف إن أسوأ قرار ممكن أن يتخذه الحاكم الإداري هو توقيف أي إنسان، الا ان للضرورة أحكام، وغالبا ما يضطر الحاكم الاداري أن يوقف من اعتادوا إزعاج المجتمع، أو أصحاب السوابق.

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني