دعوات للتحقيق مع مي العيدان بعد وفاة مشاري البلام

هنا وهناك
نشر: 2021-02-26 10:58 آخر تحديث: 2021-02-26 10:58
ارشيفية
ارشيفية

دعا ناشطون على موقع تويتر، إلى استدعاء الإعلامية مي العيدان؛ للتحقيق معها حول المعلومات التي أثارتها بشأن إصابة مواطنها الفنان مشاري البلام بفيروس كورونا، واتهامها لإحدى الفنانات بأنها السبب في نقل العدوى لمشاري، الذي توفي بالفيروس مساء الخميس.

وطالب الإعلامي الكويتي عبدالعزيز اليحيى، باستدعاء زميلته مي العيدان للتحقيق، معتبرا أنه بعد وفاة مشاري ”أصبحنا أمام جريمة وجناية“.


وقال اليحيى، وهو نائب رئيس تحرير شبكة الحوادث، في تغريدة نشرها عبر حسابه في ”تويتر“ عقب وفاة البلام: ”أتمنى استدعاء المذيعة التي لديها معلومات عن ممثلة مصابة بكورونا نقلت المرض إلى مشاري البلام الله يرحمه“.


اقرأ أيضاً : وفاة الفنان الكويتي مشاري البلام


 

وأضاف اليحيى الذي لم يذكر اسم المذيعة صراحة مكتفيا بالإشارة إلى تدوينتها المثيرة: ”بعد وفاته أصبحنا أمام جريمة وجناية إذا كانت الممثلة تعلم عن إصابتها بكورونا“.

وكتبت ناشطة أخرى، قائلة: ”المفترض يتم استدعاء المذيعة مي العيدان اللي عندها معلومات عن الممثلة غدير السبتي اللي نقلت المرض إلى الفنان مشاري البلام رحمه الله“.

وأضافت ”في حال كانت الممثلة عندها علم عن إصابتها فهذي تعتبر جريمة وجناية قانونية كاملة بحق الفنان“.

وكتبت ناشطة أخرى: ”الظهر كنت أقرأ تغريدات مي العيدان وكيف أن وحده من كادر التصوير مختلطه فيهم وهي عارفه أن فيها المرض.. إذا كلامها صحيح المفروض تتحاكم“.

وتوفي الفنان مشاري البلام، مساء الخميس، عن عمر يناهز 48 عاما، متأثرا بإصابته بكورونا، وذلك بعد أيام من دخوله العناية المركزة نتيجة تدهور وضعه الصحي وانخفاض نسبة الأوكسجين في دمه بسبب الفيروس الذي أصابه عقب تلقيه اللقاح.


وكانت الإعلامية مي العيدان قد اتهمت فنانة، لم تسمها، بأنها السبب وراء إصابة مشاري بكورونا، قائلة إن ”مشاري البلام لم يصب بكورونا بسبب تلقيه الجرعة الأولى من اللقاح المضاد للفيروس، بل إن الحقيقة تشير إلى أن فنانة قصيرة نقلت له العدوى“.


وأضافت العيدان في تغريدة نشرتها عبر حسابها ”هذه الفنانة كانت مصابة بكورونا واستمرت في التصوير دون أن تُبلغ بإصابتها“.

 

 


وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي اسم الفنانة غدير السبتي، معتبرين أنها المقصودة في منشور العيدان، الأمر الذي دعا السبتي للخروج والرد على الاتهامات الموجهة إليها.


وهاجمت السبتي الإعلامية العيدان ”لعدم ردها على اتصالاتها“، مؤكدة ”أن الفنان مشاري هو من اتصل بها أولاً، وطالبها بإجراء الفحوصات عقب أن تأكد من إصابته بالفيروس“.


ورغم الهجوم الذي شنته السبتي ضد مي العيدان التي لم تذكر اسمها صراحة، نفت الأخيرة بتغريدة أخرى أن تكون الفنانة غدير السبتي هي المقصودة، موضحة ”أن الفنان مشاري كان يصور أكثر من عمل بنفس الوقت ومعه 3 أو 4 فنانات قصيرات القامة إحداهن نقلت له الفيروس“.

 

وشكَلت وفاة البلام صدمة لزملائه داخل الكويت وخارجها، الذين عبروا عن حزنهم لفقدانه بعد أيام قليلة من إصابته بالفيروس، حيث تصدَر اسمه مواقع التواصل الاجتماعي.

 

والفنان مشاري البلام واحد من أبرز الوجوه الفنية في الكويت، بدأ مسيرته الفنية منذ بدايات التسعينيات، وفي رصيده الفني عشرات الأعمال التلفزيونية والمسرحية، وكان منشغلا في الفترة الماضية بتصوير العديد من الأعمال الفنية، بينها ”البعد عنها غنيمة“ و“بيت الذل“ و“الوصية الغائبة“.

 

 

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني