صالح: العراقيون يريدون حكومة نظيفة وجيلا جديدا من الساسة

عربي دولي
نشر: 2021-02-24 18:39 آخر تحديث: 2021-02-24 18:39
ارشيفية
ارشيفية

قال الرئيس العراقي، برهم صالح، الأربعاء، إن مواطني بلاده يريدون حكومة نظيفة تتمتع بالكفاءة، مضيفا أن العراقيين يريدون المزيد حتى وإن كانت الحكومة الحالية تزعم أنها تعمل بشكل أفضل من سابقتها.

وأضاف صالح، أن العراقيين يريدون بلدا قويا ليست فيه جماعات مسلحة خارج إطار الدولة، في إشارة إلى الميليشيات التي تدينُ بالولاء لجهات خارجية.

وشدد الرئيس العراقي على سعي مواطني البلاد إلى جيل جديد من القادة السياسيين، قائلا إن هذا الأمر كان واضحا في الاحتجاجات التي خاضوها.

وصرح صالح "تظاهرات العام الماضي كانت لافتة للنظر إلى عدد من المستويات، وحملت مطالب عدة".

وأردف أن العراق سينجح فقط إذا كان بلدا مستقلا وذا سيادة، "يجب ألا يكون العراق دولة تابعة لغيره".


اقرأ أيضاً : الرئيس العراقي يدعو إلى عدم زج بلاده في صراعات الآخرين


وأدت عقود من الحروب والفساد وقلة الاستثمارات إلى تردي شبكات المياه والكهرباء وغيرها من المرافق العامة في العراق.

وفي أواخر عام 2019، تحوّل الإحباط العام من سوء الخدمات والبطالة والفساد إلى حركة مناهضة للحكومة غير مسبوقة في جنوب العراق وكذلك في العاصمة بغداد.

وقُتل ما يقرب من 600 شخص في أعمال عنف مرتبطة بالاحتجاجات منذ ذلك الحين، بما في ذلك خلال أعمال عنف شهدتها التظاهرات وأيضًا في عمليات اغتيال استهدفت نشطاء.

وعلى صعيد العلاقات الدبلوماسية، أكد صالح أن العراق يعمل على تطوير علاقته مع دول مجلس التعاون الخليجي "رغم وجود عقبات إلا أننا نعمل على تخطيها".

وذكر الرئيس العراقي بأن "أشقاءنا من الدول العربية طالما احتووا العراق في السنوات القليلة الماضية".

وأشار صالح إلى استمرار جيوب لإرهابيي تنظيم داعش في المنطقة، ومنها في سوريا "نرى أدلة على محاولة عودة التنظيم بالفعل في مناطق في صحراء العراق، مثل الموصل والأنبار وكركوك".

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني