طبيب: سلالات كورونا تواصل الظهور في الدول .. واللقاحات فعالة

محليات
نشر: 2021-02-20 20:10 آخر تحديث: 2021-02-20 20:11
تحرير: محرر الشؤون المحلية
من اللقاء
من اللقاء

 أكد الطبيب في المستشفى الملكي في لندن أحمد المشتت، أن فيروس كورونا جدد نفسه وبالدلائل العلمية، أولها السلالة البريطانية التي ظهرت في ديسمبر 2020، وحدوث طفرات وراثية بعدد 17 طفرة، ما زاد من سرعة انتشار فيروس كورنا.

وأشار خلال استضافته في نشرة أخبار رؤيا، إلى وجود سلالة جديدة ظهرت مؤخرا في مدينة بريستول البريطانية، تشبه الطفرة التي حدثت في جنوب افريقيا، مضيفا أن سلالات بدأت بالظهور في فنلندا ونيجيريا، حيث لا يمكن تشخيصها لعدم توفر التقنيات، إلا أن العلماء ما يزالون يرصدون تلك التحورات، حتى يتم التعرف على آلية التعامل معها، من حيث اكتساب معرفة أكبر، والحاجة إلى تغيير اللقاحات، لمقاومة الفيروس والسيطرة على تفشيه.

وأكد المشتت أن اللقاحات المتوفرة المضادة لفيروس كورونا، والمتوفرة جميعها ما تزال فعالة ضد الفيروس، لكنه أعرب عن قلقله إزاء حدوث تطور أكبر في الفيروس وهروبه من الاستجابة المناعية.

ولفت إلى أن الشركات المصنعة للقاحات كورونا، بدأت باستحداث خطوط انتاج جديدة، لمواكبة التحورات والطفرات التي حدثت لفيروس كورونا، مبينا أنها تعمل على انتاج جرعات تعزيزة لمواكبة التحورات الجديدة والسيطرة على تفشي فيروس كورونا.


اقرأ أيضاً : الحكومة تعلق فتح أيّ قطاعات جديدة في ضوء تطوّرات الحالة الوبائيّة


وحول انخفاض عدد الإصابات رغم وجود السلالات الجديدة لفيروس كورونا، قال المشتت إن ذلك يعتمد على وجودها في أي مكان بالعالم، مؤكدا أن الموجة الثانية بفعل سلالات كورونا لم تنته في بريطانيا.

وبين أن الأشخاص لمن هم فوق 80 عاما، بدأت تطور المناعة بالظهور عليهم، وتشكل أجسام مضادة، عازيا ذلك إلى فعل لقاحات كورونا وتطعيم المواطنين.

وختم المشتت أن إصابات الأطفال مؤخرا، سببها التحورات الجينية لفيروس كورونا، خاصة سلالة كورونا الجنوب افريقية، مشيرا إلى انها أصبحت قادرة على الدخول لأجساد الأطفال بكفاءة.

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني