بسبب الصقيع.. متجر أمريكي يمنح المتسوقين الأغذية مجانا

هنا وهناك
نشر: 2021-02-20 09:04 آخر تحديث: 2021-02-20 09:04
خلال توزيع الأغذية
خلال توزيع الأغذية

دفعت موجة الصقيع والعواصف الثلجية غير المسبوقة في ولاية تكساس الأمريكية المواطنين إلى شراء وتخزين كميات كبيرة من الأغذية تحسبا لأجواء أكثر برودة.

وتدافع الأمريكيون في تكساس التي سجلت درجات حرارة متدنية للغاية، وانقطاع الكهرباء عن نحو 200 ألف منزل، لشراء سلع ضرورية خلال حالة طوارئ على مستوى الولاية.

ورصد تقرير لصحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية حادثة غريبة تمثلت بسماح متجر في تكساس للمتسوقين الذين لم يكونوا يحملون أموالا نقدية، بأخذ أغراضهم دون مقابل.


اقرأ أيضاً : آخر اختراعات اليابان.. خريطة تفاعلية "تفضح" الجيران المزعجين


وفي حديث للصحيفة الأمريكية قال تيم هينيسي، إنه تفاجأ خلال تسوقه بأحد المتاجر في تكساس، بالكم الهائل من عربات التسوق التي كانت أمام أمين الصندوق.

وازدادت مفاجأة تيم عندما قرر أن يدفع ثمن مشترياته، حيث أعلمه أمين الصندوق بأنه يقبل النقد فقط، وفي حال عدم توفره، فلا يتوجب عليه الدفع.

وأضاف تيم البالغ من العمر 60 عاما: "أصبت بالذهول إلى جانب عدد كبير من المتسوقين في المتجر الواقع بضاحية أوستن عندما سمحوا لنا بالمغادرة دون دفع ثمن مشترياتنا".

وأشار إلى أن "طيبة الناس تظهر في المواقف العصيبة"، وهو ما ظهر جليا في موقف المتجر مع المواطنين الذين يواجهون العاصفة التي اجتاحت معظم الولايات الأمريكية، وأغرقت ملايين المنازل في الظلام.

وتوقعت هيئة الأرصاد الأمريكية تراجعا تدريجيا لحدة موجة الصقيع القطبي والعواصف الثلجية التي تجتاح البلاد منذ أيام مع اقتراب نهاية الأسبوع وخاصة في الولايات الجنوبية.

وقالت الهيئة مساء الجمعة إن "الأسبوع البارد بشكل غير عادي الذي شهدته السهول الجنوبية سينتهي آخر هذا الأسبوع حيث يجلب الهواء المنخفض هواء دافئا".

وواصلت موجة البرد اجتياح البلاد الجمعة، من دالاس إلى نيويورك، مع عواصف ثلجية متوقعة على الساحل الشرقي وأمطار قوية في كارولاينا الجنوبية والشمالية.

وشهدت ولايات الجنوب على غرار تكساس وأركنساس ولويزيانا درجات حرارة تحت الصفر، وهي معتادة على موجات الحر أكثر من الثلوج.

وانقطعت الكهرباء عن نحو 200 ألف منزل في تكساس، وأكثر من 180 ألف منزل في لويزيانا وميسيسيبي.

وتشهد تكساس أيضا تعطلا في شبكات الصرف الصحي بسبب الثلوج، حسبما نقلت "فرانس برس".

وطلبت السلطات من نحو سبعة ملايين ساكن في الولاية غلي الماء قبل شربه أو استعماله في الطبخ، وذلك لدوافع صحية.

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني