وزير الداخلية: اعتبار كل مخالف للحجر المنزلي "مطلوبا ويجب إحضاره"

محليات
نشر: 2021-02-19 18:02 آخر تحديث: 2021-02-19 18:34
وزير الداخلية يعقد اجتماعاً لمناقشة الإجراءات المتعلقة بالأشخاص المحجورين منزلياً
وزير الداخلية يعقد اجتماعاً لمناقشة الإجراءات المتعلقة بالأشخاص المحجورين منزلياً

عقد وزير الداخلية سمير المبيضين، في مبنى الوزارة الجمعة، اجتماعاً مع محافظي العاصمة والزرقاء وإربد وجرش، لمناقشة الإجراءات المتعلقة بالأشخاص المحجورين منزلياً والتعليمات الصحية والوقائية المتبعة، وفقاً للبروتوكول الصحي المعتمد.

وأكد وزير الداخلية أنه يعول على المحافظين، باعتبارهم رؤساء الإدارات العامة في مناطق اختصاصهم، الاستمرار ببذل الجهود اللازمة لمتابعة المحجورين منزلياً، والوصول إليهم بكل الوسائل القانونية، نظراً إلى تطورات الوضع الوبائي المتعلق بجائحة كورونا.

وأوضح أنه عند الوصول إلى هؤلاء الأشخاص يجري التحقق من التزامهم العزل المنزلي، مشيراً إلى أن كل من يثبت أنه خارج المنزل هو شخص مخالف ومخالط، ولذا يعتبر مطلوباً ويجب متابعته حتى إحضاره، لإرساله إلى المستشفى الميداني، من أجل استكمال مدة الحجر تحت الحراسة.


اقرأ أيضاً : "الصحة" تنشر التقرير الوبائي لفيروس كورونا في الأردن ليوم الجمعة


وتابع المبيضين أنه وبعد انتهاء مدة العزل في المستشفى، يحظر عليه مغادرة المستشفى إلا بأمر من المحافظ الذي يقوم يحيله الى القضاء لاتخاذ الإجراءات القانونية بحقه.

وقال الوزير المبيضين إن الجولات الميدانية والتفتيشية على المعزولين منزلياً مستمرة، وذلك تنفيذاً للتوجيهات الملكية السامية التي تؤكد دوماً أن سلامة المواطن والمجتمع أهم من كل شيء.

من جانبهم، أكد المحافظون أن الجولات على المنشآت والأشخاص مستمرة للتأكد من التزامها أوامر الدفاع وشروط الصحة العامة، ولن يتم التهاون في ذلك .

ودعا المحافظون الأشخاص المحجورين منزلياً إلى التزام تعليمات الحجر المنزلي وعدم مخالفة أوامر الدفاع، حفاظاً على صحتهم وسلامتهم وتجنب نقل العدوى للآخرين.

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني