الهواري:  ارتفاع الإصابات كان متوقعا وقرارات خلال أيام 

محليات
نشر: 2021-02-19 12:17 آخر تحديث: 2021-02-19 15:35
ارشيفية
ارشيفية

قال رئيس المركز الوطني لمكافحة الأوبئة والأمراض السارية الدكتور فراس الهواري، الجمعة، إننا "أمام لحظات مهمة نريد من خلالها أن تبقى المدارس مفتوحة"، لافتا إلى أنه خلال الأيام المقبلة سيتم مراقبة الوضع الوبائي وعلى أساسه سيتم اتخاذ قرارات.

جاء ذلك في تصريحات للتلفزيون الأردني صباح الجمعة، أكد خلالها أنه من غير المنطقي فتح المزيد من القطاعات في ظل عدم استقرار المنحنى الوبائي، كما أوضح  أن زيادة عدد الاصابات بكورونا في المملكة كان متوقعاً في ظل الفتح التدريجي للقطاعات، مشيرا إلى أن الكمامة لن توفر الحماية 100% من العدوى، داعيا إلى الابتعاد عن أي اكتظاظ أو أي أماكن مغلقة تشهد ازدحاماً، قد تكون فرص انتقال العدوى فيها كبيرة.

وأشار إلى أن هناك صعودًا في الحالات بمختلف دول العالم، ما يشير إلى بداية موجة جديدة من الفيروس، معتبرًا أن من يتحكم بقوة الموجة وشدتها التزام المواطنين بإجراءات السلامة العامة، مؤكدا أن التحورات على فيروس كورونا ستستمر في الظهور، ومعظم التحورات قد تكون أضعفت بعض اللقاحات، ولكن اللقاحات لا تزال قادرة على الحماية من الفيروس، ومن المهم الإقبال على اللقاحات.

وأوضح الهواري أن هناك دراسات تشير إلى أن فيروس كورونا المتحور قد يتسبب بوفيات أكبر، مضيفاً أن هنالك مضاعفات للسلالة المتحورة تدعو إلى الحذر.


اقرأ أيضاً : "یونسكو" تدعو إلى فتح المدارس بأسرع وقت


وأكد الهواري أن الكثير من أعراض الفيروس تعود إلى طبيعتها ولكنها تحتاج إلى وقت، بخاصة قوة العضلات، ويجب أن يكون هناك التزام بتعليمات الوقاية الصحية لكبح جماح أي موجة في الأردن.

وأكد أن تطعيم 40 ألف شخص من لقاح كورونا يعد إنجازا لحصول الأردن على لقاح رغم عدم مقدرة العديد من الدول على توفير اللقاح، مشيرا إلى ضرورة تعديل الاستراتيجية الأردنية بموضوع اللقاحات، وفي حال كان الإقبال من فئات الخطر العالي يجب أن نكون أكثر جرأة في ايصال اللقاحات لهم، كما قال إن عدد اللقاحات سيقل خلال شهر أو شهرين، ولا نريد أن ننتهي بلقاحات لا نستخدمها. 

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني