نائبة أمريكية تثير الجدل.. أسلحة خلال اجتماع رسمي.. صور

هنا وهناك
نشر: 2021-02-19 07:50 آخر تحديث: 2021-02-19 14:52
النائبة الأمريكية
النائبة الأمريكية

أثارت إحدى النواب عن الحزب الجمهوري في الكونغرس الأمريكي الاستهجان، عندما ظهرت خلال اجتماع لأحدى اللجان عبر تطبيق "زووم" وخلفها مجموعة من الأسلحة النارية.

وشاركت النائب، لورين بوبيرت، أمس الخميس، مع مجموعة أخرى من المشرعين في اجتماع تنظيمي للجنة الموارد الطبيعية عبر الفيديو بسبب جائحة كورونا، عندما ظهرت على الشاشة من منزلها وخلفها رفوف وضعت عليها 3 بنادق على الأقل ومسدس.

وبوبيرت البالغة 34 عاما ناشطة في مجال حقوق حمل السلاح، انتخبت عضوا في مجلس النواب عن ولاية كولورادو الغربية في نوفمبر 2020، وهي من المؤيدين المخلصين للرئيس السابق دونالد ترامب.

كما تملك مطعما في بلدة رايفل بولاية كولورادو يحمل اسم "شوتِرز غريل" (مطعم شواء مطلقي النار)، حيث يحمل العاملون فيه الأسلحة النارية بشكل علني.

وبعد وقت قصير من وصولها إلى واشنطن، أعلنت بويبرت عن نيتها حمل مسدس، وانتقدت وضع أجهزة كشف المعادن عند مداخل قاعة مجلس النواب وكذلك القوانين، التي تمنعها من إبقاء سلاحها معها لدى حضور الجلسات، واعتبرت أن "هذه القوانين عبثية وخرق لحقوقنا الدستورية".


اقرأ أيضاً : الكونغرس يطلب الاستماع الى رؤساء شركات الانترنت الأمريكية بشأن المعلومات المضللة


وزعمت أنها وغيرها من المشرعين قد تركوا "عرضة للهجوم وغير مسلحين" خلال اعتداء لمناصري ترامب في 6 يناير على مبنى الكابيتول.

 

 

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني