وزير السياحة: عودة الأراجيل إلى المقاهي ليست أولوية

اقتصاد
نشر: 2021-02-12 12:56 آخر تحديث: 2021-02-12 13:16
أرشيفية
أرشيفية

أكد وزير السياحة والآثار نايف الفايز أن بدء الحركة السياحية في الأردن ستكون من المثلث الذهبي، لافتا إلى أن هناك إجراءات تحفيزية وأخرى تنظيمية سيعلن عنها الأسبوع المقبل.

وبين الفايز خلال لقائه القطاع السياحي في العقبة بحضور رئيس سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة نايف بخيت ونواب المدينة وممثلي القطاع السياحي أن الوزارة ستعمل مع القطاع السياحي لوضع آلية لدعم القطاع من خلال إنشاء صندوق دائم للحالات الطارئة المستقبلية، ينتفع منه جميع العاملين في القطاع. 

وقال إن اهتمام الوزارة يتمحور حول السياحة الداخلية، والبحث عن الفرص لاستقطاب السياح والمجموعات الخارجية. 


اقرأ أيضاً : المتعثرون ماليا في الأردن ..مصير تحت التهديد


وبين أن عودة الأراجيل إلى المقاهي ستكون في اللحظة التي يعلن فيها عن وجود أرقام مريحة للوضع الوبائي في الأردن، مشيرا إلى أنها ليست بتلك الأولوية.

وأكد الفايز أن الأيام الأخيرة شهدت زيادة في نسبة الفحوصات الإيجابية لفيروس كورونا في الأردن، وأن عودة السياحة إلى ما كانت عليه سابقا تحتاج أن تكون النسبة أقل من 5 بالمئة.

وبالنسبة لتحديد توقيت زمني لحركة الطيران الخارجية، أشار الفايز إلى أنه لا يمكن تحديد موعد محدد لذلك، وأن الوزارة تبحث حاليا عن فرص تشاركية مع القطاع الخاص لتشجيع السياحة الداخلية والخارجية ضمن بروتوكولات تطبق على كافة المنشأت السياحية كافة.

من جهته قال رئيس سلطة العقبة الاقتصادية نايف بخيت إن الضرر المباشر الذي تعرض له قطاع السياحة نتيجة جائحة كورونا، جعله من بين أكثر القطاعات تضررا في الأردن، مؤكدا أن السلطة بالتعاون مع وزارة السياحة وهيئة تنشيط السياحة وضعت خططا استراتيجية لإعادة الحياة للقطاع السياحي حال انحسار الفيروس، منها إصدار دليل الاشتراطات والإرشادات والوقاية من جائحة كورونا واتخذت عددا من القرارات العاجلة بهدف التخفيف من خسائره  في العقبة واستعادة عافيته، وإعادة تأهيل البنية التحتية للمرافق السياحية وصيانتها  لتكون جاهزة لاستقبال السياح.

وأضاف أن السلطة تسعى لتطوير هذا القطاع من خلال تطوير البرامج والمشاريع السياحية وتنفيذ عدد منها في المستقبل القريب، مشيراً الى أهمية التنسيق والتشاور مع ممثلي القطاع ووضع الحلول المناسبة للتحديات والمشاكل التي تواجهه، وانعكاس الخطط والبرامج التطويرية على تحسين الأوضاع الاقتصادية والمعيشية للمواطنين وتوفير فرص العمل للمجتمع المحلي وعودة القطاع السياحي لممارسة نشاطة بكل حيوية ونشاط.

وبين بخيت أنه ومنذ توقف القطاع السياحي عن العمل بسبب جائحة كورونا قامت السلطة باستخدام استراتيجية الترويج الإلكتروني محليا وعالميا وبث رسائل طمأنينة إلى مختلف الأسواق العالمية التي تثق بالمنتج السياحي الأردني وتشجيعها على وضع العقبة على خارطتها السياحية. 

وطالب رئيس لجنة السياحة في مجلس النواب النائب عبيد ياسين، تمديد الإعفاءات للقطاع السياحي وعودة الطيران الداخلي بشكل منتظم بين عمان والعقبة، مؤكدا أن إلغاء الحجر المنزلي سيعود بالنفع على القطاع السياحي وعودة السياحة الخارجية بشكل تدريجي. 

وأشار ياسين إلى أن الخطر المالي والاقتصادي والمالي أكبر من الخطر الوبائي. 


اقرأ أيضاً : الفايز يزور متحف فينان ومشاريع سياحية بالمنطقة ومركز زوار رحمة وشركة تطوير وادي عربة


وطالب ممثلو القطاع السياحي في العقبة باتخاذ إجراءات على أرض الواقع وحفظ حقوق أصحاب المنشأت السياحية وتبسيط التراخيص والاعفاءات ومنحها جزء من صندوق الدعم، مشيرين إلى أن جزءا كبيرا من هذه القطاعات لم يناله شيء من هذا الصندوق كما طالب بتفعيل السياحة الداخلية من خلال تسهيل الإجراءات على النقاط  الجمركية وعودة حركة الطيران المحلي بين العقبة وعمان.

وناشدوا بفتح المنشآت السياحية وتشجيع السياحة المحلية لتعود بالفائدة على المستثمرين بهذا القطاع خاصة في مدينة العقبة.

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني