بدء جلسات الحوار الوطني الفلسطيني في القاهرة

فلسطين
نشر: 2021-02-08 13:37 آخر تحديث: 2021-02-08 13:37
تعبيرية
تعبيرية

بدأت الاثنين في القاهرة جلسات الحوار الوطني الفلسطيني بمشاركة 14 فصيلا على رأسها حركتا فتح وحماس حول ترتيبات تنظيم انتخابات تشريعية ورئاسية فلسطينية لأول مرة منذ 15 عاما، بحسب ما أعلن التلفزيون الرسمي المصري.

وأكد التلفزيون "انطلاق أعمال الحوار الوطني الفلسطيني في القاهرة برعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي".

فازت حركة حماس الإسلامية في آخر انتخابات تشريعية فلسطينية في 2006، لكن حركة فتح لم تعترف بهذا الفوز ما أدى إلى اندلاع اشتباكات دامية بين الطرفين وانقسام سياسي مستمر إلى اليوم.

وأدى الانقسام السياسي بين الطرفين إلى وضع الأراضي الفلسطينية تحت نظامين سياسيين مختلفين في غياب برلمان واحد. فالسلطة الفلسطينية برئاسة محمود عباس تحكم في الضفة الغربية المحتلة حيث يعيش نحو 2,8 مليون نسمة، بينما تدير حماس قطاع غزة المحاصر الذي يضم نحو مليوني نسمة.

ووقع الرئيس الفلسطيني في منتصف كانون الثاني/يناير مرسوما لإجراء الانتخابات، في خطوة اعتبرها محللون وسيلة للفلسطينيين لاكتساب الشرعية، وجاءت قبل أيام من تنصيب الرئيس الأميركي جو بايدن.

ويتعين على وفدي فتح برئاسة جبريل الرجوب ووفد حماس بقيادة صالح العاروري، محاولة إزالة العقبات أمام إجراء الانتخابات والاتفاق على المسائل القانونية والأمنية والفنية واللوجستية المرتبطة بالانتخابات.

في رام الله خليل الشقاقي، إلى قائمة تتضمن المسائل القانونية والأمنية والفنية التي يجب معالجتها من أجل سلامة الانتخابات.


اقرأ أيضاً : الاحتلال يعتقل 14 فلسطينيا بالضفة الغربية .


قبل مغادرته الى العاصمة المصرية، قال جبريل الرجوب لفرانس برس "اننا نتوجه الى القاهرة وكلنا ثقة أننا سنتفق على تذليل أية عقبات من أجل إنجاح اجراء الانتخابات التشريعية" المقررة في 22 أيار/مايو المقبل.

فيما قال رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتيه على صفحته على فيسبوك إن "الانتخابات الفلسطينية تلقى إجماعا فلسطينا ودعما إقليما ودوليا والجميع جادون بخصوصها".

ويتزامن بدء هذا الحوار مع اجتماع طارئ لمجلس الجامعة العربية على مستوى وزراء الخارجية مخصص للقضية الفلسطينية.

وقالت مصادر دبلوماسية عربية إن هذا الاجتماع سيعيد التأكيد على "التمسك بحل الدولتين لحل النزاع الفلسطين مع الاحتلال".

*تنويه: رؤيا لا تستخدم كلمة إسرائيل في أخبارها وتقاريرها، وفي سياستنا التحريرية نستخدم بدلا من إسرائيل كلمات مثل الاحتلال، والكيان المحتل، وسلطات الاحتلال.

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني