سكرتيرة ألمانية عجوز أمام 10 آلاف تهمة تتعلق بالقتل

هنا وهناك
نشر: 2021-02-06 07:13 آخر تحديث: 2021-02-06 07:13
ارشيفية
ارشيفية

وجه الادعاء الألماني لسكرتيرة عجوز لقائد سابق بقوات خاصة في معسكر شتوتهوف النازي 10 آلاف تهمة تتعلق بالقتل، وقال إنها كانت جزءا من جهاز ساعد في تشغيل معسكرات الاعتقال النازية.

تواجه المرأة البالغة من العمر 95 عاما أيضا عددا غير محدد من الاتهامات بالمشاركة في القتل المتعمد لخدمتها في المعسكر بين يونيو 1943 وأبريل 1945، وفقا لبيتر مولر-راكوف المتحدث باسم الادعاء في بلدة اتسهو شمال ألمانيا.

بالرغم من سنها الكبير، ستحاكم المتهمة أمام محكمة للقصر لأنها كانت أقل من 21 عاما وقت وقوع الجرائم، حسبما قال مولر-راكوف.

المتهمة التي لم يعلن المدعي اسمها تماشيا مع لوائح الخصوصية الألمانية يعتقد أنها بصحة جيدة تؤهل لمحاكمتها.

كانت الإذاعة الألمانية الرسمية قد عرفتها في السابق باسم أرمغارد ف. بعد أن أجرت مقابلة معها في دار للمسنين تعيش فيها الآن ببلدة صغيرة شمال هامبورغ.

وأكدت للإذاعة أنها عملت كسكرتيرة للقائد بول فرنر هوب في شتوتهوف، لكنها قالت إنها لم تطأ أرض المعسكر أبدا بنفسها ولم تكن تعلم شيئا عن أعمال القتل الجارية هناك.

هوب نفسه حوكم وأدين للمشاركة في عمليات القتل وحكم عليه بالسجن 9 سنوات في 1957. وتوفي عام 1974.

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني