"حافلة السعادة".. تخفف وطأة كورونا على  أطفال قرية العاقب في البادية الشمالية

هنا وهناك
نشر: 2021-02-02 18:35 آخر تحديث: 2021-02-02 18:35
حافلة السعادة
حافلة السعادة

منذ الصباح الباكر وبلهفة المشتاق أنتظر أطفال قرية العاقب في البادية الشمالية الشرقية، حافلة السعادة التي وصلتهم لتخفيف وطأة كورونا والفقر الذي يحيط بهم. 

الحافلة حملت معها سينما متنقلة قدمت للأطفال عروضا تلفزيونية ترفيهية وتعليمية. 

ضياء الزعبي ميسر الإبتكار بمؤسسة نهر الأردن قال لرؤيا إن المبادرة تستهدف المناطق الأقل حظاً والمناطق النائية، مشيرا إلى تقديم عرض متنقل وهو السينما ثلاثية الأبعاد بالإضافة إلى تقنية الواقع الافتراضي، بهدف إسعاد الأطفال وإخراجهم من أجواء كانوا فيها في البيوت خلال الجائحة.

وأضاف أن المشروع يشتمل على 10 فانات تجوب جميع مناطق المملكة، مستهدف أكثر من فئة من خلال مخيمات عشوائية وبالشراكة مع وزارة الشباب ومن خلال المدارس الحكومية ومنظمة اليونيسيف.

من جهته قال ضامن القنيص رئيس جمعية بساتين الرحمة، إن منطقة البادية بشكل عام تفتقر للأنشطة المخصصة للأطفال، ومراكز التدريب أو الألعاب.

وبين أن عدد المستفيدين من النشاط وصل إلى 100 طفل وسط التزام تام بالإجراءات الصحية واستخدام المعقمات ولبس الكمامات والتباعد الاجتماعي.

 

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني