النيابة التونسية تؤكد عدم وجود مواد خطرة في الظرف المشبوه الذي تلقته الرئاسة

عربي دولي
نشر: 2021-01-30 09:21 آخر تحديث: 2021-01-30 09:21
الرئيس التونسي قيس سعيد
الرئيس التونسي قيس سعيد

أكدت النيابة العامة في تونس أن الظرف البريدي المشبوه الذي تلقته رئاسة الجمهورية لا يحتوي على أي مادة خطرة. وكانت الرئاسة التونسية قد أعلنت الخميس توجه مديرة الديوان الرئاسي نادية عكاشة إلى المستشفى لإجراء فحوص بعد فتحها طردا موجها إلى الرئيس قيس سعيّد، وتحدثت عن "محاولة تسميم رئيس الجمهورية".


اقرأ أيضاً : تحقيق في تونس بعد تلقّي رئاسة الجمهورية طرداً بريدياً مشبوهاً


 قالت النيابة العامة في تونس أن الظرف المشبوه الذي وصل الرئاسة التونسية هذا الأسبوع لا أثر فيه لمادة سامة أو مخدرة أو خطيرة أو متفجرة.

وكانت الرئاسة التونسية قد أعلنت الخميس توجه مديرة الديوان الرئاسي نادية عكاشة إلى المستشفى لإجراء فحوص بعد فتحها طردا موجها إلى الرئيس قيس سعيد، وتحدثت عن "محاولة تسميم رئيس الجمهورية".

وشعرت عكاشة إثر فتحها الطرد "بحالة من الإغماء والفقدان لكلي لحاسة البصر فضلا عن صداع كبير في الرأس"، وفق بيان للرئاسة أشارت فيه إلى "وضع الظرف في آلة تمزيق الأوراق قبل أن يتقرر توجيهه إلى مصالح وزارة الداخلية". وأضافت الرئاسة أن سعيّد لم يلمس الطرد وهو في صحة جيدة.

وتحدثت وسائل إعلام تونسية عن احتمال وجود مادة الريسين السامة في الظرف، وفتح تحقيق قضائي في الموضوع.

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني