وفاة طفلة مصرية تعرضت لـ"تنمر" شديد بسبب وزنها الزائد

هنا وهناك
نشر: 2021-01-28 11:24 آخر تحديث: 2021-01-28 12:00
الصورة أرشيفية
الصورة أرشيفية

أقدمت طفلة مصرية تبلغ من العمر 13 سنة، على الانتحار بشنق نفسها داخل مسكنها، حيث قالت التحريات إن الفتاة تعرضت للتنمر من بعض زميلاتها بسبب السمنة التى تعاني منها، وزيادة وزنها.


اقرأ أيضاً : خبيرة طب نفسي تحذر من وصول الأردنيين للكآبة الجماعية في زمن كورونا - فيديو


وتوصلت تحريات رجال المباحث، إلى أن الطفلة التى تدرس بالصف الثاني الإعدادي، كانت تتعرض للتنمر من زميلاتها وينادونها بـ"التخينة"، وهو ما دفعها إلى انتهاز فرصة خروج والدها للجلوس بأحد المقاهي، وتوجه والدتها لأداء واجب العزاء، وصنعت مشنقة لنفسها بنافذة غرفتها وأنهت حياتها شنقا.

واستمع رجال المباحث لأقوال والد ووالدة الطفلة، وأكدا عدم وجود شبهة جنائية فى الوفاة، وتم إجراء مناظرة للجثة، وعاين رجال المباحث الغرفة التي شهدت الحادث، وحرر محضرا بالواقعة، وباشرت النيابة التحقيق.

تلقت مديرية أمن الجيزة بلاغا يفيد العثور على جثة طفلة داخل مسكنها، انتقل رجال المباحث إلى مكان البلاغ،  وتبين أن الجثة لطفلة تبلغ من العمر 13 سنة، وتوصلت التحريات التى أجريت، أن الطفلة ساءت حالتها النفسية فى الآونة الأخيرة، بسبب تعرضها للتنمر على يد صديقاتها، نتيجة وزن جسدها الزائد، والسمنة التى تعاني منها.

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني