ضوء خافت يكشف شبكة دعارة في إحدى المدارس المصرية

هنا وهناك
نشر: 2021-01-25 14:04 آخر تحديث: 2021-01-25 14:04
الشرطة المصرية
الشرطة المصرية

تحويل المدرسة إلى وكر لممارسة الدعارة واستغلال مرافقها في إقامة حفلات جنسية، اتهامات وجهتها النيابة العامة المصرية لحارس مدرسة في منطقة شبرا الخيمة، و6 أشخاص آخرين.

وفي التفاصيل، لاحظ مدير المدرسة أنه أثناء مباشرة عمله في وقت متأخر وجد الحارس رفقته رجلان وامرأتان داخل المدرسة، وعند سؤاله له عن سبب تواجدهم قال له الحارس "إنهم من معارفه"، إلا أنه وعند مشاهدته لسرير داخل إحدى الغرف الصفية، أبلغ الأجهزة الأمنية التي حضرت على الفور.


اقرأ أيضاً : السعودية.. كشف ملابسات جريمة مقتل قمر ودفنها سراً على يد شقيقيها‎


ولدى تحقيقات الأجهزة الأمنية تبين أنه إقامة حفلات جنسية داخل حرم المدرسة يديرها الحارس و6 آخرين، بعدما تم ضبط المتهمين متلبسين، وعند سؤالهم أقروا أنهم يتواجدون بقصد أعمال الدعارة.

وذكرت التحريات أن جميع المتهمين اعترفوا بقيامهم بممارسة أعمال الدعارة داخل مرافق المدرسة بمساعدة من حارسها نظير مقابل مادي.

كما استمعت جهات التحقيق إلى أقوال شهود عيان من سكان مبنى مجاور للمدرسة وقال أحدهم إنه يلاحظ خلال الأشهر الأخيرة حركة داخل المدرسة في أوقات متأخرة من الليل، وأضواء خافتة في الدور الأول بالمدرسة، مضيفا: "كنا نعتقد بأن المترددين على المدرسة في هذا التوقيت أقارب الحارس. لم نتخيل أبدا قيامهم بممارسة الرذيلة داخل أسوار المدرسة".

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني