مصري يشتكي على زوجته: طردتني من البيت ومش لاقي أكل

هنا وهناك
نشر: 2021-01-23 09:44 آخر تحديث: 2021-01-23 09:44
تعبيرية
تعبيرية

أقدمت سيدة مصرية على طرد زوجها من البيت بعد مرضه وخروجه على المعاش المبكر وتحريض أولاده ضده، مما دفع الزوج لإقامة دعوى لإثبات نشوز زوجته، أمام محكمة الأسرة بإمبابة في جمهورية مصر العربية، طالب فيها بإثبات خروجها عن طاعته، واتهمها بتعنيفه وإهانته.


اقرأ أيضاً : جريمة صادمة.. مصري يقتل ابنه لسبب لا يُعقل!


المدعى قال: "عشت 33 سنة أسافر بين المحافظات كسائق حتى أوفر المال لعائلتي، وبعد أن مرضت وخرجت معاش مبكر بسبب الإصابة باعتني زوجتي وطردتني من منزلي، واستحوذت على كل ما أملكه، ولاحقتني بدعاوي النفقة التي لا أستطيع توفيرها بسبب ظروفي الصحية".

وتابع الزوج ل.م.أ أثناء جلسات نظر دعواه: "عشت أيام صعبة بسبب عنف زوجتي وتخليها عنى وأبنائي، أصبحت تحدثنى وكأننى أتسول منها تسبنى وتعلنني، وتتفوه بألفاظ بشعة فى حقي أمام أولادي، بعد أن سلبتني كل ممتلكاتي، وأقامت ضدي دعوى خلع".

وأضاف: "رفضت وساطة كل معارفنا وأصدقائنا الذي حاولوا أن يصلحوا بيننا، وأعلنت بالمنطقة السكنية التي أقيم بها بأنني مدمن وخطر عليها وعلي أولادي كذبا، وحرضت بعض معارفها للشهادة ضدي، ولاحقتني بالبلاغات، وحتى المنقولات التى اشتريتها طوال سنوات اتهمتنى بسرقتها بدعوى تبديد، وعندما مرض وقمت بإجراء جراحة كبيرة، رفضت زوجتي الوقوف بجواري، وإلحاقها الضرر بي وفقا لمستندات رسمية ومحاضر بقسم الشرطة".

ووفقاً للقانون فصدور حكم النشوز يجعل الزوجة فى موقف المخالفة للقانون، والمخطئة في حق زوجها، مما يسقط حقها في نفقة العدة والمتعة ويحق للزوج استرداد ما أداه من مهر ومتاع إذا ما تم تفريقها بحكم قضائي كونه يثبت أن الخطأ كله من جانب الزوجة .

ونصت المادة 6 من قانون الأحوال الشخصية، يلزم الزوج بنفقة زوجته وتوفير مسكن لها، وفي مقابل الطاعة من قبل الزوجة وأن امتنعت دون سبب مبرر تكون ناشز.

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني