ماذا سيحدث حال عدم مغادرة ترمب البيت الأبيض

هنا وهناك
نشر: 2021-01-19 17:18 آخر تحديث: 2021-01-19 17:18
ارشيفية
ارشيفية

رغم نفيه لنتائج الانتخابات الرئاسية، التي فاز بها المرشح الديمقراطي جو بايدن رئيسا للولايات المتحدة الأمريكية، يعكف دونالد ترمب على مغادرة البيت الأبيض في العشرين من يناير الجاري، لكن ماذا سيحدث حال عدم خروجه عقب انتهاء ولايته؟

الأستاذ في كلية القانون بجامعة ولاية ميشيغان، بريان كالت، أوضح أن "الهدف الأساسي من شكل النظام لدينا في الولايات المتحدة، أن لا يكون لأحد فترة حكم غير محددة.. للرئيس ولاية مدتها أربع سنوات، وإذا أعيد انتخابه، فهذا جيد، وإن خسر ذلك، فسيذهب". 

وقال إن "التعديل العشرين للدستور ينص على أن فترة الولاية تنتهي ظهر يوم 20 يناير، على أن يؤدي الرئيس الجديد اليمين ويصبح رئيسا ظهر اليوم نفسه، فالشخص الذي كان رئيسا لم يعد كذلك بعد الظهر، وبالتالي انتهت مرحلة رئاسته".


اقرأ أيضاً : ترمب ينهي ولايته على وقع استياء شعبي غير مسبوق (استطلاع)


وحول "ماذا يحدث إذا رفض الرئيس مغادرة البيت الأبيض؟"، أجاب المؤرخ بروس كوكليك أنه "بعد تنصيب الرئيس الجديد، يرافق الجيش الرئيس المنتهية ولايته إلى خارج البيت الأبيض، وهذا ما سيحصل".

ووصف كوكليك بقاء الرئيس بعد انتهاء ولايته في  البيت الأبيض بـ"الاحتلال"، وقال: "هذا لا يجعله رئيسا.. ثقل الثقافة السياسية والرأي العام، وليس الكلمات المحددة في الدستور فقط، يمنع الرؤساء من تجاوز فترتهم".

وشدد المؤرخ على أن "التقاليد الديمقراطية مثل الانتخابات الحرة والنزيهة والتداول السلمي للسلطة جزء لا يتجزأ من نظرة الأمريكيين لأنفسهم، وهذه المواثيق لا يمكن التخلي عنها بسهولة".

 كما أكدت أستاذة التاريخ المشاركة في جامعة نورث وسترن، كيت ماسور، أن "ما يجعلك رئيسا هو التنصيب الذي يأتي نتيجة لعملية تحديد الفائز في الانتخابات، ولا يوجد أي شيء في الدستور ينص على أن الشخص المتواجد في البيت الأبيض هو الرئيس الفعلي للبلاد".

أخبار ذات صلة

newsletter