إصابة أسيرين أردنيين بكورونا في سجون الاحتلال.. والخارجية تتابع

محليات
نشر: 2021-01-17 08:28 آخر تحديث: 2021-01-17 11:02
ارشيفية
ارشيفية

أفادت اللجنة الوطنية للأسرى والمفقودين الأردنيين في سجون الاحتلال، مساء يوم أمس السبت، بإصابة أسيرين أردنيين بفايروس "كورونا" وهما: عبد الله البرغوثي وثائر اللوزي.


اقرأ أيضاً : الخارجية تؤكد متابعتها أحوال الأسرى الأردنيين في سجون كيان الاحتلال


بدوره كشف المختص في شؤون الأسرى، عبد الناصر فروانة، أن سلطات الاحتلال  تواصل اعتقال (21) أسيرًا أردنيا في سجونها. بعضهم يحمل الجنسية الأردنية، والبعض الآخر من أصول فلسطينية ولديهم أرقاما وطنية أردنية. وهؤلاء موزعين على عدة سجون للاحتلال.

وأوضح فروانة بأن بين الأسرى الأردنيين المعتقلين حاليا في سجون الاحتلال يوجد (8) أسرى يقضون أحكامًا بالسجن المؤبد (مدى الحياة) لمرة أو لعدة مرات، وأن (5) أسرى يقضون أحكاما تتراوح ما بين 20 -36سنة، وأن (6)أسرى آخرين يقضون أحكاما تتراوح ما بين 5-18سنة، بالإضافة إلى (2) من الأسرى ما زالا موقوفين.

واشار فروانة إلى وجود (12) أسيرا منهم معتقلين منذ أكثر من 15 سنة، ويُعتبر الأسير عبد الله أبو جابر المعتقل منذ 28ديسمبر2000 والمحكوم لمدة 20 سنة و6شهور، هو أقدم الأسرى الأردنيين في سجون الاحتلال ويقبع حاليا في سجن النقب الصحراوي. فيما يعتبر الأسير عبد الله البرغوثي المعتقل منذ 5مارس2003 والمحكوم بالسجن المؤبد (67) مرة، هو الأعلى حكما من بين الأسرى الأردنيين والأسرى عموما.

وأشاد فروانة بنضالات وتضحيات وصمود هؤلاء الأسرى باعتبارهم جزء اصيل من مقاومة المحتل، ومكون أساسي من مكونات الحركة الأسيرة، داعيا كافة الجهات والمؤسسات الفلسطينية والأردنية والعربية، الى تسليط الضوء على معاناتهم المتفاقمة في سجون الاحتلال  ومنحهم ما يستحقونه من اهتمام ودعم واسناد لنصرتهم والضغط من أجل توفير آليات اتصال دائمة ومنتظمة فيما بينهم وبين ذويهم، وتوفير الرعاية والحماية لهم في ظل تصاعد القمع وتفشي فايروس "كورونا" وارتفاع أعداد المصابين بين صفوف الأسرى، واستمرار الاستهتار من قبل الاحتلال والاهمال الطبي المتعمد وعدم تقديم الرعاية الصحية الكافية لهم.

من جهتها أكدت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين انها تواصل متابعة جميع شؤون المواطنين الاردنيين في سجون الاحتلال.

وقال الناطق الرسمي باسم الوزارة السفير ضيف الله الفايز، في بيان، إن السفارة الاردنية في تل أبيب تواصل منذ أيام زياراتها للمواطنين الأردنيين في سجون الاحتلال للاطمئنان عليهم ومتابعة أحوالهم خاصة في ظل جائحة أزمة فيروس كورونا المستجد.

واوضح الفايز أن السفارة ستقوم في الأيام المقبلة بزيارة بقية الأردنيين في سجون الاحتلال، وتواصل مع تل أبيب المعنية بخصوص ظروفهم خاصة في ظل جائحة كورونا.

وأكد أن موضوع المعتقلين الأردنيين في الخارج، ومن ضمنهم الأردنيين في سجون الاحتلال هي أولوية قصوى للوزارة تتابع شؤونهم باستمرار وتقدم لهم كل ما يمكن من إسناد قانوني وقنصلي وبما يحفظ حقوقهم القانونية.

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني