الحديدي: ميقاتي يملك 20% من الملكية الأردنية

الأردن
نشر: 2013-12-30 21:40 آخر تحديث: 2016-07-22 21:40
الحديدي: ميقاتي يملك 20% من الملكية الأردنية
الحديدي: ميقاتي يملك 20% من الملكية الأردنية

قال مدير عام الملكية الأردنية عامر الحديدي إن رئيس الوزراء البناني السابق نجيب ميقاتي يملك 20.9 بالمئة من الملكية، مقارنة مع 26 بالمئة للحكومة، و9 بالمئة للضمان الاجتماعي، و3 بالمئة لصندوق القوات المسلحة.

وأشار الحديدي خلال لقائه اللجنة المالية في مجلس النواب اليوم، إلى أن أيراد الملكية الأردنية نحو مليار دولار سنويا، مشيرا إلى أن 40 بالمئة من الإيراد يوجه للفاتورة النفطية المشغلة لـ 32 طيارة اغلبها مستاجرة.
ونوه إلى أن الملكية تطير إلى 60 وجهة حول العالم في اربع قارات، مشيرا إلى أن الملكية تشكل 3.5 بالمئة من الناتج المحلي الاجمالي.
وقال أن قرار تحويل الطيران عن الأجواء السورية، كلف الملكية 19 مليون دينار خسائر العام الماضي، مشيرا إلى أن الملكية كانت تطير يوميا إلى سوريا.
وأشار الحديدي إلى أن كادر الملكية يبلغ 4400 موظف، مشيرا إلى أن الملاءة المالية داخل الملكية لا تتيح للشركة التوسع.
وقال إن قطاع الطيرأن في المنطقة يشهد منافسة "شرسة"، إذ أن 3 شركات في المنطقة تتبع لدول خليج تعمل على مبدا حرق الأسعار وتدمير المنافسين، حيث أن موازنات تلك الشركات مفتوحة.
وبين الحديدي أن دول في المنطقة تنظر لناقليها الوطنيين على أنهم مزودين أساسين للإيرادات.
وقال إن هناك تحديات كبيرة أمام الملكية، معتبرا أن اهم تحديد كلف الطاقة، إذ أن الشركة تشتري النفط بسعر أعلى من المعدل العالمي، مرجعا سبب ذلك لعدم كفاءة مصفاة البترول الأردنية.
وأشار إلى أن الملكية تشتري النفط بسعر أعلى بنحو18 بالمئة عن السعر العالمي، موضحا أن كلفة الإضافية لعدم كفاءة المصفاة زادت الفاتورة الشهرية للشركة نحو 1.8 مليون دينار.
وبين أن الملكية تشتري جالون النفط بـ 3.4 دولار، مقارنة مع سعر 3.1 دولار للجالون عالميا.
وكشف الحديدي عن خسارة للملكية العام الحالي نحو 10 ملايين دينار العام 2013، مقارنة مع ربح مليون دينار للعام الماضي.
وبين ان للملكية ديون على السودان بنحو 10 ملايين دينار لم تحصل للان.
واعتقد الحديدي ان سياسية عدم فتح سوق المشتقات النفطية امر خاطئ، ولا يجوز حماية المصفاة بهاذا الشكل.
وقال ان شركات خاصة مختصة بالنفط قدمت اسعار ارخص من اسعار المصفاة، اضافة الى تسهيلات بدفع.
وحول المطار الجديد، بين ان المطار نقلة نوعيه يملك بنيه تحيتة متقدمة، مشيرا الى ان الرقابة على المطار غائبة، ويجب ان تكون بصورة مختلفة.
وكشف الى توجه بالغاء تصاريح داخل المطار، حيث ان الكثير من حاملي التصاريح لا عمل لهم داخل المطار.
وبين ان عدد التصاريح التي منحت العام نحو 6 الاف تصريح لاشخاص لا عمل لهم داخل المطار.
وحول شركات تصليح الطائرات، قال كلفة تصليح الطائرات الارخص في المنطقة، مشيرا الى ان الملكية تنوي اعادة شراء شركة جرامكو بعدما بيعت لشركة اماراتية.
وقال ان الملكية تملك نحو 20 بالمئة من جرامكو، اذ ان الايراد الكلي لشركة تصليح الطائرات يبلغ 55 مليون دولار سنويا.الغد 

أخبار ذات صلة

newsletter