انتر يواصل هدر النقاط ورونالدو يعادل بيكان

رياضة
نشر: 2021-01-11 09:53 آخر تحديث: 2021-01-11 09:53
انتر يواصل هدر النقاط ورونالدو يعادل بيكان
انتر يواصل هدر النقاط ورونالدو يعادل بيكان

أهدر إنتر نقطتين إضافيتين في سعيه نحو احراز لقب الدوري الايطالي لكرة القدم للمرة الاولى منذ عام 2010 بتعادله مع مضيفه روما 2-2 الأحد في المرحلة السابعة عشرة، التي شهدت فوز يوفنتوس على ضيفه ساسوولو 3-1 في مباراة عادل فيها البرتغالي كريستيانو رونالدو الرقم القياسي لأفضل هداف في التاريخ المسجل باسم التشيكي جوزيف بيكان (759 هدفا).

 وكان إنتر تعرض لخسارة أمام سمبدوريا 1-2 الاربعاء الماضي في ما تنتظره مواجهة قوية الأحد المقبل ضد يوفنتوس.


اقرأ أيضاً : إصابة مدافع يوفنتوس دي ليخت بفيروس كورونا


 وفشل إنتر في تضييق الخناق مجدداً على جاره ميلان المتصدر الفائز السبت على تورينو 2-صفر، حيث بات يتخلف عنه في المركز الثاني بفارق 3 نقاط (40 مقابل 37)، في حين بقي روما ثالثا مع 34 نقطة.

 وعاد المهاجم البلجيكي روميلو لوكاكو ثاني ترتيب الهدافين مع 12 هدفا، الى التشكيلة الاساسية لانتر بعد تعافيه تماما من اصابة عضلية علما بانه شارك في نصف الساعة الاخير لمباراة فريقه الاخيرة ضد سمبدوريا وانتهت بخسارته 1-2 في الجولة الاخيرة.

 والتعادل هو السادس تواليا بين الفريقين في الدوري، في حين حافظ فريق العاصمة على سجله خاليا من الهزائم على الملعب الاولمبي في اخر 13 مباراة في الدوري محققا 9 انتصارات و4 تعادلات.

 فرصة اولى للوكاكو من كرة رأسية تصدى لها حارس روما الاسباني بو لوبيس (13).

 ونجح اصحاب الارض في افتتاح التسجيل عبر تسديدة زاحفة للورنزو بيليغريني بعد تلقيه كرة من الارميني هنريك مخيتاريان فسددها من خارج المنطقة داخل الشباك (17).

 وسجل الارجنتيني لاوتارو مارتينيز هدفا لم يحتسبه الحكم بداعي التسلل (39).

 وضغط انتر بقوة في مطلع الشوط الثاني ودانت له سيطرة شبه مطلقة على مجريات اللعب. وقام لوكاكو بمجهود فردي رائع على الجهة اليمنى وتخلص من لاعبين قبل ان يمرر كرة متقنة باتجاه مارتينيس فسدد الاخير وسط مراقبة مدافعين لكن حارس روما ابدع في التصدي لها من مسافة قريبة (52).

 ونجح إنتر في إدراك التعادل عندما استغل السلوفاكي ميلان سكرينيار ركلة ركنية وسدد كرة راسية قوية داخل الشباك (56).

 ولم يكن روما قد استفاق من صدمة التعادل حتى تلقت شباكه هدفاً ولو أروع من الظهير الأيمن المغربي الدولي أشرف حكيمي الذي وصلته الكرة داخل المنطقة فراوغ لاعباً وأطلقها بيسراه في الزاوية العليا مسجلا هدف التقدم لفريقه (63).

 والهدف هو السادس لحكيمي هذا الموسم، فبات أول مدافع في صفوف فريقه يسجل هذا العدد من الأهداف منذ البرازيلي مايكون موسم 2009-2010.

 ورمى روما بكل ثقله في الدقائق الاخيرة ونجح بعد محاولات عدة من قبل المهاجم البوسني المخضرم ادين دجيكو ومخيتاريان، في انتزاع نقطة واحدة بهدف من رأسية جانلوكا مانشيني (86).

 يذكر أن المواجهات بين روما وإنتر شهدت أكبر عدد من الاهداف في تاريخ الدوري الايطالي، ففي 175 مباراة بينهما، سجل 507 اهداف بينها 281 هدفا لانتر مقابل 226 لروما.

 وقال مدرب إنتر أنتونيو كونتي "كانت المباراة جيدة في مواجهة فريق يملك الطموحات ذاتها التي لدينا".

 واضاف "في بعض الاحيان عندما تكون متقدما بفارق هدف في نهاية المباراة تشعر ببعض الخوف يجعلك تحاول الاحتفاظ بهذا التقدم فتلعب بدفاع متأخر. لكن التعليمات من مقاعد اللاعبين الاحتياطيين كانت بمتابعة الضغط على حامل الكرة".

 -يوفنتوس يهزم ساسوولو وينضم للمربع الذهبي-

 ودخل يوفنتوس حامل اللقب في المواسم التسعة السابقة إلى رباعي المقدمة بفوزه على ساسوولو 3-1، ليرفع رصيده إلى 33 نقطة في المركز الرابع بفارق 7 نقاط عن ميلان الأول وهو يملك مباراة أقل مقابل 29 نقطة لساسوولو في المركز السابع.

 وشهدت المباراة خشونة زائدة من الطرفين ما ادى إلى خروج الأميركي ويستون ماكيني (18) والأرجنتيني باولو ديبالا (42) مصابين في الشوط الأول الذي شهد ايضا في دقيقته الاخيرة طرد بيدرو أوبيانغ من غينيا الاستوائية بعد الرجوع إلى حكم الفيديو المساعد "في ايه ار" لتعامله بخشونة زائدة مع فيديريكو كييزا ليستبدل الحكم البطاقة الصفراء باخرى حمراء (45).

 وانضم ديبالا وماكيني إلى لائحة طويلة من المصابين في صفوف السيدة العجوز تضم الهولندي ماتيس دي ليخت والبرازيلي اليكس ساندرو والكولومبي خوان كوادرادو بسبب "كوفيد-19".

 واستهل يوفنتوس الشوط الثاني بهدف سريع وقعه البرازيلي دانيلو من تسديدة صاروخية بعيدة المدى اثر كرة مرتدة من المدافع جيانماركو فيراري (50).

 وقال البرازيلي بعد اللقاء "الأمور لم تكن سهلة، كان علينا أن نكون أكثر تنظيما، انخفض اداؤنا في بعض اللحظات لكننا عدنا وفزنا وهذا هو الأهم. من يلعب ليوفنتوس عليه ان يتعود كيف يلعب تحت الضغط وهذا ما فعلناه".

 وأدرك الضيوف التعادل بعد ثماني دقائق فقط، من خطأ دفاعي دخل على اثره الفرنسي غريغوار ديفريل بين قائد الفريق ليوناردو بونوتشي والتركي مرعي ديميريل وسدد في الزاوية البعيدة للحارس البولندي فويتشيتش تشيزني (58).

 وهي المرة الأولى التي يتلقى فيها يوفنتوس على ارضه هدفا من فريق منقوص عدديا منذ تشرين الأول/أكتوبر 2013 أمام ميلان.

 وكاد كييزا يعيد التقدم ليوفنتوس لكن تسديدته حفت القائم الأيمن وخرجت (68).

 وظل التعادل سيدا للموقف حتى الدقيقة 82 حين اضاف البديل الويلزي آرون رامسي الهدف الثاني ليوفنتوس بعد تمريرة عرضية من المدافع جيانلوكا فرابوتا على باب المرمى.

 وأشرك المدرب أندريا بيرلو نجمه الإسباني الفارو موراتا في الدقائق الأخيرة بدلا من رامسي بعد ابتعاده في المباراتين السابقتين بسبب اصابة عضلية.

 وبينما كان المباراة تلفظ أنفاسها الأخيرة خطف رونالدو هدفا ثالثا بعد مجهود فردي روض خلاله الكرة وتقدم إلى داخل منطقة الجزاء وسدد في الزاوية العكسية للحارس أندريا كونسيلي (90+2)، ليعزز رصيده في صدارة ترتيب هدافي البطولة برصيد 15 هدفا.

 -باكايوكو يمنح نابولي الفوز-

 وانتزع نابولي ثلاث نقاط غالية بفوزه المتأخر على مضيفه أودينيزي 2-1.

 وعجز أودينيزي من جديد عن تحقيق الفوز، فهي المباراة السادسة تواليا التي يفشل فيها بالانتصار إذ تعادل ثلاث مرات وخسر في مثلها.

 افتتح لورنسو إنسيني (15) التسجيل لنابولي من ركلة جزاء وأدرك كيفين لاسانيا التعادل لصاحب الأرض (27)، لكن الفرنسي تيمويه باكايوكو أحرز الفوز من ضربة رأسية في الدقيقة الأخيرة.

 وتقدم نابولي للمركز الخامس برصيد 31 نقطة، مقابل 16 نقطة لأودينيزي في المركز الثالث عشر.

 وحقق لاتسيو فوزا مهما على حساب مضيفه بارما وتغلب عليه بهدفين سجلهما الإسباني لويس البرتو (55) والإكوادوري فيليب كاسيدو (67). كما عمّق فيرونا من جراح كروتوني متذيل الترتيب بالفوز عليه 2-1.

 وفاز فيورنتينا بصعوبة على ضيفه كالياري بهدف دون رد سجله الصربي دوشان فلاهوفيتش (72)، فيما تصدى الحارس البولندي بارتلومي درغوفسكي لكرة جزاء سددها هداف كالياري البرازيلي جواو بيدرو (37).

 وتختتم المرحلة الاثنين بلقاء سبيتسيا مع سمبدوريا.

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني