الاحتلال يرفض تلقيح الأسرى في سجونه ضد فيروس كورونا.. فيديو

فلسطين
نشر: 2021-01-10 21:55 آخر تحديث: 2021-01-10 22:30
ارشيفية
ارشيفية

تتجلى عنصرية المحتل وتتفاقم جرائمه الإنسانية في المعتقلات سيما حين يكون الحديث عن حماية الاسرى من خطر الاصابة بفيروس كورونا, خلال العام المنصرم لم تكتف سلطات الاحتلال بتسهيل تفشي الفيروس بين الاسرى بمصادرة المعقمات ومواد التنظيف بل اعلن مؤخرا ما يسمى بوزير الأمن الداخلي للكيان أمير اوحانا عن رفضه تقديم التطعيم المضاد لفيروس كورونا للاسرى.

"لم تعتمد مصلحة السجون بروتوكول محدد يضبط حركة السجانين وتواصلهم مع الاسرى وعمليات الاقتحام والاحتكاك، المفروض كان من البديهي أن يخفضوا من نسبة الاحتكاك إلى ادنى مستوى. 

توج كل هذا بالقرار العنصري الذي أبداه وزير الأمن الداخلي أمير اوحانا الذي قال لا يوجد لقاح وبشكل يتناقض مع توصية المستشار القانوني للحكومة".

وما أن أعلن الاحتلال عن موقفه حتى أصدرت منظمة الصحة العالمية تصريحا يطالب كيان الاحتلال بتوفير اللقاح للاسرى, ولكن تعنت المحتل دفع خمس منظمات حقوقية لتقديم التماسا لمحكمة الاحتلال العليا للمطالبة بإصدار قرار يلزم مصلحة السجون بتطعيم الاسرى.


اقرأ أيضاً : 20 وفاة و699 إصابة جديدة بكورونا في فلسطين


"هذا القرار بالذات حسب مادة 7 من ميثاق روما يعتبر فصل عنصري ويعتبر جريمة ضد الانسانية, وانا على اطلاع بـ الالتماس المقدم هناك توجهات اولية من قبل مصلحة السجون ووزارة الأمن الداخلي بأن هذا شأن يخص مصلحة السجون ولا يخص المؤسسات الحقوقية".

ومع تسجيل اصابة جديدة بفيروس كورونا في سجن النقب الصحراوي يرتفع العدد منذ بداية الجائحة الى 190 اصابة في ظل مماطلة مستمرة في ابلاغ الاسرى بنتائج العينات و في عزل المصابين منهم.

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني