عاصفة ثلجية تزرع الفوضى في إسبانيا

طقس
نشر: 2021-01-09 17:59 آخر تحديث: 2021-01-09 17:59
الصورة أرشيفية
الصورة أرشيفية

أدت عاصفة ثلجية تضرب إسبانيا منذ 36 ساعة إلى مصرع ثلاثة أشخاص السبت، ولا تزال تشل قسما من البلاد وخصوصا العاصمة مدريد، مع توقع استمرار الأحوال الجوية على ما هي راهنا.


اقرأ أيضاً : خريطة انتشار فيروس كورونا "المتحور".. 33 بلدا والعدد قد يزيد


واعلنت حال الإنذار القصوى في وسط إسبانيا الذي يشهد رياحا شديدة مصحوبة بثلوج تتساقط بلا توقف زارعة الفوضى.

وأغلقت كل التقاطعات وعلقت القطارات والرحلات الجوية، وطلبت السلطات من السكان ملازمة منازلهم.

ودعا وزير الداخلية فرناندو غراندي مارلاسكا المواطنين في تغريدة  إلى "تفادي التنقلات والالتزام بتعليمات أجهزة الطوارئ" موصيا بـ"إبداء أكبر قدر من الحيطة في مواجهة العاصفة فيلومينا".

وقال خلال مؤتمر صحافي "إن كان عدد الحوادث محدودا نسبيا على الرغم من الظروف الجوية البالغة الصعوبة، فإننا نأسف لوفاة ثلاثة اشخاص".

وأحد الضحايا الثلاث رجل عثر عليه مطمورا تحت الثلج في ثارثاليخو إلى شمال غرب مدريد، على ما أوضح الوزير.

وطلب من السكان "إرجاء أي تنقلات على الطرق" فيما أسعفت فرق الإغاثة وكاسحات الثلوج التابعة للجيش 1500 سائق سيارة محاصرين بالثلج.

وشدد الوزير على أن "الثلوج ستتحول إلى جليد" في الأيام المقبلة مع ترقب هبوط درجات الحرارة إلى ما دون عشر درجات تحت الصفر الأسبوع المقبل.

وتتوقع الأرصاد الجوية أن تستمر موجة البرد حتى الخميس.

وغطت مدريد طبقة كثيفة من الثلج لم تشهدها العاصمة منذ نصف قرن، فشوهدت شلوح أشجار أرضا تحت تأثير الثلج والرياح، وسيارات متروكة في وسط الطريق ، فيما أخرج البعض زلاجاتهم للتزحلق في أماكن مثل ساحة لا بويرتا ديل سول حيث عبرت حتى زلاجة تجرها خمسة كلاب، بحسب صور التقطتها وكالة فرانس برس أو نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي.

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني