طبيبة فلسطينية تعلن تعرضها لابتزاز ومساومة تحت غطاء الشرطة "فيديو"

فلسطين
نشر: 2021-01-08 17:07 آخر تحديث: 2021-01-08 21:25
الطبيبة آمنة نصر طميزة
الطبيبة آمنة نصر طميزة

اتهمت طبيبة فلسطينية، أجهزة الأمن بتوقيفها دون أي تهمة أو مسوغ قانوني، فيما قالت إنها تعرضت لعملية ابتزاز من قبل جهاز الشرطة بعد إبلاغها أن شرط الإفراج عنها هو أن تتنازل عن عملها.


اقرأ أيضاً : مقتل فتى فلسطيني على خلفية "ثأر" مضى عليه 10 سنوات


وظهرت الطبيبة آمنة نصر طميزة التي تعمل في جمعة الهلال الأحمر الفلسطيني، في فيديو تداوله ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، تسرد فيه ما تعرضت له وآلية استدعائها التي تمت من داخل مقر عملها.

وادعت الطبيبة والأم لخمسة أطفال أنه تم ابتزازها خلال توقيفها، دون أن تقدم لها أي تهمة أو إدانة بحقها.

ولم يصدر عن الشرطة الفلسطينية أي تعقيب على إدعاءات الطبيبة الفلسطينية.

من جانبها، أصدرت جمعية الهلال الاحمر الفلسطيني - فرع إذنا في محافظة الخليل، بيانا توضيحيا، نفت فيه ما وصفتها بالادعاءات بالخصوص.

وقالت الجمعية، إن نصر رفضت التوقيع على عقد التضمين، وقامت بالدخول والعمل في 1 و 2 كانون الثاني 2021 دون وجود أي عقد.

وبحسب بيان الجمعية، فإن نصر "قامت بجباية الأموال شخصيا من المراجعين، دون توريدها للمحاسب".

وأضافت "اجتمعت الهيئة الإدارية لاحقا لذلك، وقررت إغلاق المختبر الصباحي لحين حل المشكلة، وحضرت المتضمنة وزوجها وقاموا بتكسير باب المختبر، ودخلت عنوة إليه".

وأوضح البيان: "وتم التواصل مع رئيس البلدية محمود اسليمية لبحث إمكانية حل الإشكالية، بالطرق العشائرية. موضحة: "لكن نصر تجاهلت قرارات الهيئة الإدارية وقامت بكسر أقفال المختبر في يومي 4 و 5/ 2021 وتم إبلاغها خطيا بحجم المخالفات وطالبناها بمغادرة المختبر وتم تقديم شكوى بحقها".

وقالت الجمعية في بيانها: "ما نشرته نصر يسيء للهيئة الإدارية ويشهر بها وسنلاحقها قانونيا… الادعاءات بخصوص قدوم الشرطة بتاريخ 5/11/2020 كان للتضليل، حيث إن الشرطة حضرت بتاريخ 5/1/2021".

وقال مدير عام الخدمات الطبية في وزارة الصحة أسامة النجار لـ"شبكة قدس"، إن "القضية بيد النائب العام للنظر فيها".

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني