وفاة أول امرأة مصرية حامل بفيروس كورونا

عربي دولي
نشر: 2021-01-08 08:48 آخر تحديث: 2021-01-08 08:48
ارشيفية
ارشيفية

أعلنت وسائل اعلام مصرية، عن وفاة أول إمرأة مصرية أثر إصابتها بفيروس كورونا المستجد، داخل العزل المنزل في محافظة البحيرة.

وقال أحد أقارب السيد، البالغة من العمر 23 عاما، أنه بعد حملها بشهور قليلة شعرت بأعراض برد شديدة وعلى الفور تم إجراء الفحوصات الطبية اللازمة والتي أثبتت إصابتها بفيروس كورونا وخضعت العزل المنزلي حتى تدهورت الحالة الصحية ولقلت أنفاسها الأخيرة.

وتتراجع الأحداث عندما أصيبت والدتها التي تعمل  ممرضة بمدينة دمنهور في منتصف شهر ديسمبر، بفيروس كورونا المستجد أثناء عملها، خضعت للعزل المنزل داخل منزلها، وبعد أسبوع من الإصابة تم ظهور الأعراض علي نجلتها الصغيرة وعلى الفور تم إجراء مسحة طبية والتي اثبت إيجابية التحاليل، وفق موقع صدى البلد.


اقرأ أيضاً : نحو 4 آلاف وفاة بكورونا في أمريكا خلال 24 ساعة


تم احتجاز الطفلة داخل عزل مستشفى الأطفال بالإسكندرية في نهاية شهر ديسمبر لتلقي العلاج اللازم تدهور حالتها الصحية بداية الأسبوع الجاي وتوفت مساء أمس بعد نقص نسبة الأكسجين.

يذكر أن مصادر طبية مصرية، كشفت عن إصابة الدكتورة نهال بلبع نائب محافظ البحيرة،بفيروس كورونا المستجد، بعد ثبوت إيجابية نتيجة المسحة الطبية لها.

وأكدت المصادر أن النائبة تتمتع بصحة جيدة وتخضع العزل المنزلي خلال فترة العلاج، مشيرًا إلى أن أثبت إيجابية التحاليل أمس الأحد وعلى الفور تم نقلها إلى الاستراحة الخاصة بها في مدينة دمنهور لتلقي العلاج اللازم.

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني