الاحتلال يرتكب مجزرة باقتلاع 3400 شجرة وشتلة زيتون في دير بلوط

فلسطين
نشر: 2021-01-07 08:44 آخر تحديث: 2021-01-07 08:44
جانب من أعمال الجرف
جانب من أعمال الجرف

ارتكبت قوات الاحتلال الأربعاء مجزرة باقتلاعها 3400 شجرة وشتلة زيتون في أراضي قرية دير بلوط، غرب سلفيت بالضفة الغربية المحتلة.


اقرأ أيضاً : الاحتلال يصادق على مصادرة أراض ووقف بناء في بيت لحم


وأغلقت قوات الاحتلال الجهة الغربية من البلدة والمعروفة بمنطقة "خلة العبهر"، وشرعت باقتلاع أشجار وأشتال الزيتون، التي تعود ملكيتها للمواطنين: نصفت عزت موسى، وغازي حسني موسى، وعمر عبدالله موسى، ومحمد موسى.

بدوره، قال محافظ سلفيت عبدالله كميل إن جرائم الاحتلال والمستوطنين في المحافظة أخذت مؤخرا تتصاعد بوتيرة عالية وغير مسبوقة، ما يستدعي تحرك رسمي وشعبي ودولي فوري على كافة المستويات لوقف هذه الممارسات.

وجدد كميل الدعوة الى تفعيل لجان المقاومة الشعبية في كافة المناطق التي تتعرض للقرصنة الاسرائيلية والاستهداف الاستيطاني.

وحمل محافظ سلفيت حكومة الاحتلال كامل المسؤولية عن تداعيات هذه الممارسات والتي تهدف من خلالها إلى فرض واقع جديد على الفلسطينيين تجعل من خلاله سلفيت في معزل عن باقي محافظات الضفة الغربية.

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني