المناطق الحرة وصناعة الأردن توقعان اتفاقية تعاون لتعزيز الاستثمار في القطاع الصناعي

اقتصاد
نشر: 2021-01-05 12:51 آخر تحديث: 2021-01-05 12:53
ارشيفية
ارشيفية

قال رئيس مجلس ادارة المجموعة الاردنية للمناطق الحرة والتنموية الدكتور خلف الهميسات في بيان صحفي اصدرته المجموعة الثلاثاء، إن اتفاقية التعاون جاءت لترجمة الجهود المشتركة بين المجموعة وصناعة الاردن لتمكين وجذب رجال الاعمال والمستثمرين من خلال توحيد الجهود المشتركة وايجاد حلول للتحديات وخلق فرص استثمار جديدة، ما من شأنه أن ينعكس إيجاباً على جذب المزيد من الاستثمارات ذات القيمة، مشيداً بدور غرفة صناعة الاردن في تذليل العقبات امام القطاع الصناعي وجهودها المستمرة في السعي الى رفع حصت الصناعات الأردنية محلياً وخارجياً مما يسهم في رفد الاقتصاد الوطني من خلال زيادة الصادرات الاردنية.

واشار الهميسات، ان المجموعة تسعى دوماً من خلال ذارعيها الاستثماريين الى تقديم خدمات متميزه قادرة على تعزيز تنافسيتها محلياً ودولياً من خلال توفير حزم متكاملة من الاعفاءات والحوافز الاستثمارية بهدف استقطاب الاستثمارات المحلية والاجنبية ذات القيمة المضافة والتي تسهم في دفع عجلة الاقتصاد الوطني، مشديداً على ضرورة خلق مناخ من التكامل والتعاون الاقتصادي والصناعي بين الصناعات المحلية والشركات الصناعية العاملة بالمناطق الحرة.


اقرأ أيضاً : "تجارة الأردن" تطالب بفتح القطاعات الاقتصادية المغلقة


مؤكداً على أن الهدف من انشاء المنطقة الحرة المطار الملكة علياء الدولي التي افتتحت مؤخراً برعاية ملكية سامية جاء لتكون ميناءً بريّاً وجوياً ومركزاً للتجارة والاستثمار في مختلف القطاعات الاقتصادية وخاصة الصناعات الخفيفة كالأدوية والصناعات البلاستيكية والإلكترونية بالاضافة الى الصناعات الغذائية والانشطة التجارية التخزينية، من خلال توفير وحدات استثمارية تجارية وصناعية مطورة وهناجر جاهزة للتأجير بالاضافة الى مكاتب للخدمات اللوجستية الداعمة للاستثمار اضافة توفير مجمعات ومراكز للاعمال لتشجيع الاستثمار.

واشار الهميسات، الى اهمية مشروع جسر المناولة بين المنطقة الحرة المطار ومطار الملكة علياء الدولي للشحن الذي سيختصر التكاليف والفترات الزمنية التي يتكبدها المستثمرين مما ينعكس ايجاباً على زيادة وتعزيز حركة الصادرات الاردنية، وخدمة القطاعات ذات الاولية بشكل المباشرة مثل الصناعات الطبية والدوائية والصناعات الغذائية.

من جانبه اكد رئيس مجلس ادارة غرفة صناعة الاردن المهندس فتحي الجغبير، على الدور المحوري للمناطق الحرة والتنموية باعتبارها ذراعا اقتصاديا هاما وداعما للاقتصاد الوطني.

وأشار المهندس الجغبير الى ان المناطق الحرة والتنموية توفر بيئة أعمال محفزة ومنافسة وممكنة للاستثمار الصناعي، إضافة الى دورها في جذب رؤوس الأموال والمستثمرين وتوفيرها فرص عمل وإدخال التكنولوجيا وتعزيز الدور الريادي للقطاع الخاص.

ولفت الى اهمية الاتفاقية الموقعه في تعزيز دور القطاع الصناعي، مؤكداً على ضرورة تكثيف الجهور المشتركة لترسيخ العلاقة التعاونية بينهما ولتحقيق تطلعات المستثمرين في القطاع الصناعي وتفعيل خطوط اتصال مباشرة فيما بينهما.

ودعا الجغبير مستثمري القطاع الصناعي للاطلاع على الفرص الاستثمارية الجديدة للقطاع الصناعي في المناطق الحرة وخاصة المنطقة الحرة الجديدة مطار الملكة علياء الدولي.

وعلاوة على ذلك، قال الجغبير ان الجهود مستمرة في دعم القطاع الصناعي والمحافظة على قدرته على مواكبة التطورات العالمية.

 وبين المهندس الجغبير ان الصناعة الاردنية تمتلك فرصاً تصديرية كبيرة لمختلف الأسواق، مشددا على أهمية الحاجة لجهود ترويجية نوعية ومركزة.

ولفت إلى ان الصعوبات التي تواجه الاقتصاد الوطني تحتاج لشراكة بين القطاعين العام والخاص مبنية على تفاهمات لدراسة القضايا والتحديات ومعالجتها، حيث أن القطاع الصناعي هو المشغل والمولد الرئيس لفرص العمل، وهو حريص على توفير فرص العمل للأردنيين وتشغيلهم في منشآته.

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني