اصحاب "الجيمات" يطالبون بإعادة فتحها ويؤكدون دور الرياضة بمقاومة الأمراض

الأردن
نشر: 2021-01-04 13:02 آخر تحديث: 2021-01-04 13:02
تعبيرية
تعبيرية

طالب عدد من اصحاب المراكز الرياضية في مختلف الألعاب وصالات اللياقة البدنية المنتشرة في جميع محافظات المملكة بفتح أبوابها أمام الرياضيين بعد اغلاقها جراء جائحة كورونا.


اقرأ أيضاً : العمل تعلن القطاعات المتضررة لشهر كانون الأول


واعتبر القائمون على المراكز الرياضية وصالات اللياقة البدنية، أن الوقت حان لإعادة النظر بقرار الإغلاق، ولاسيما بعد تحسن المنحنى الوبائي بالمملكة في الفترة الأخيرة، وهي من أكثر القطاعات التزاما بإجراءات الوقاية.

وشدد مدربون وأصحاب مراكز اللياقة البدنية لوكالة الأنباء الأردنية (بترا) الاثنين، على أهمية الرياضة في رفع مناعة الجسم، ولعب دور مهم في مقاومة الأمراض بما في ذلك فيروس كورونا.

وأشار الناطق الإعلامي لاتحاد التايكواندو وأمين السر فيصل العبداللات، إلى أن 150 مركزا رياضيا مرخصا في التايكواندو ما زالت مغلقة ما ألحق أضرارا كثيرة بها مع وجود 450 مدربا ومدربا مساعدا يعملون فيها.

وأكد العبداللات أن الاتحاد كان حريصا في الفترة التي سبقت الإغلاق على فرض رقابة مشددة على التزام المراكز بالإجراءات الوقائية، كما أن اللجنة الأولمبية هي حريصة على متابعة مدى التزامها ضمن بروتوكول طبي.

وفي لعبة الكراتيه، أكد المدربان محمد عفانة وشادي النجار أن تواصل إغلاق المراكز أضر كبيرا بها وتراكم الديون على اصحابها.

بدوره، أكد نائل عويمر صاحب مركز لياقة بدنية في عمان، أن العديد من العائلات تأثرت بقرار إغلاق الصالات الرياضية، نتيجة انقطاع الدخل المادي وايقاف الانشطة الرياضية.

أخبار ذات صلة

newsletter