الاحتلال يوقف عملية التطعيم بسبب نقص اللقاحات

فلسطين
نشر: 2021-01-04 13:38 آخر تحديث: 2021-01-04 13:39
ارشيفية
ارشيفية

أعلنت وسائل إعلام عبرية أن "كيان الاحتلال سيبطئ، أو حتى سيوقف تماما، الأسبوع المقبل، تطعيم المواطنين بالجرعة الأولى من لقاح "فايزر" المضاد لفيروس كورونا، بسبب نقص اللقاحات".

وأشارت القناة 12 العبرية إلى أنه يتوقع "تباطؤ" تحديد المواعيد الجديدة لأخذ اللقاح المضاد لفيروس كورونا بشكل كبير، مع توقف المستشفيات عن إعطاء التطعيم تماما.


اقرأ أيضاً : تطعيم مليون شخص بلقاح كورونا في كيان الاحتلال


من جانبها، لفتت إذاعة "كان" العامة، إلى أنه "اعتبارا من يوم السبت، لن تتمكن تل أبيب من تحديد مواعيد جديدة على الإطلاق"، موضحة أن "صناديق المرضى الأربعة مجتمعة، ولديها 170 ألف موعد متوفر متبقي"، حيث يقوم الكيان المحتل بتطعيم أكثر من 100 ألف شخص كل يوم.

كما كشفت القناة 12 أن "نجاح حملة التطعيم، والذي حظي بتغطية إعلامية كبيرة، أضر بمفاوضاتها مع شركة فايزر". 

وأشارت نقلا عن مصادر في وزارة الصحة، إلى أن "دولا أخرى، التي ترى معدل التطعيم المرتفع في الكيان المحتل، اشتكت لشركة فايزر من أن تل أبيب تلقت جرعات كثيرة جدا، مما ضغط على الشركة لتقديم المزيد من اللقاحات في أماكن أخرى".

وأفادت بأن صندوق المرضى "مئوحيدت"، لا يملك جرعات كافية لتغطية الأشخاص الذين فوق سن 60، حيث أوضح "مئوحيدت" أن "40% من المواعيد في المجتمع العربي ألغيت، مما تسبب في فوضى في عملية التوزيع وإهدار الجرعات".

وأكد موقع عبري أن التوقف في حملة التطعيم لن يؤثر على إعطاء الجرعة الثانية من اللقاح إلى 1.2 مليون شخص تلقوا الجرعة الأولى، في حين تتفاوض تل أبيب مع شركة "فايزر"، لإرسال شحنات اللقاح في وقت ما هذا الشهر، بدلا من شباط.

أخبار ذات صلة

newsletter