مغامرة مجنونة.. سافر من جنوب إفريقيا إلى بريطانيا معلقا بعجلات طائرة

هنا وهناك
نشر: 2021-01-04 07:01 آخر تحديث: 2021-01-04 07:01
ثيمبا كابيكا
ثيمبا كابيكا

سافر شاب ثلاثيني يدعى، ثيمبا كابيكا تفاصيل رحلته المجنونة، التي سافر فيها من جوهانسبرغ في جنوب إفريقيا إلى هيثرو في بريطانيا، وهو مختبئ قرب عجلات الطائرة.

ويقول، إن رحلته استغرقت 11 ساعة، وسقوط صديقه كارليتو فالي من ارتفاع 5 آلاف قدم ليلقى حتفه في ميتة مروعة.

ونقلت صحيفة "ديلي ستار" البريطانية عن كابيكا قوله، إنه عانى خلال رحلته من نقص الأوكسجين، وقضائه شهورا في غيبوبة، قبل أن يستيقظ، ويُصدم بنبأ وفاة صديقه.

ووفق الصحيفة، فقد سقط كارليتو، قبل دقيقة واحدة من هبوط رحلة تابعة للخطوط الجوية البريطانية، كانت ستحط في هيثرو، في يوليو من عام 2015.

وروى كابيكا تفاصيل مغامرته "الخطيرة" برفقة صديقه في فيلم وثائقي حمل عنوان "الرجل الذي سقط من السماء"، وتم الكشف عن شخصيته للعامة لأول مرة منذ الحادثة.


اقرأ أيضاً : مكسيكي يحفر نفقاً من بيته إلى غرفة نوم عشيقته


وفي الفيلم الوثائقي، قدّم كابيكا معلومات مفصلة عن تخطيطه ورفيقه لرحلتهما "غير الشرعية" لبريطانيا، وكيف اختبأ في الفجوة الخاصة بعجلات الطائرة.

وأوضح كابيكا: "كنت أشاهد الأرض ونحن نبتعد عنها شيئا فشيئا، وبدأت أشعر بضيق في التنفس، وآخر شيء أتذكره ما قاله صديقي كارليتو لي بأننا قد نجحنا".

وتطرق كابيكا لتفاصيل تتعلق بتخطيطه ورفيقه للرحلة، حيث أقاما في موقع للتخييم قرب مطار جوهانسبرغ، مضيفا: "قفزنا ليلا من فوق سياج المطار، واختبأنا في انتظار طائرة جاهزة للإقلاع، مستبعدين تلك المسافرة إلى الولايات المتحدة لطول المسافة".


اقرأ أيضاً : أخفى جثة والدته لسنوات للاستفادة من مرتبها الشهري


وتابع كابيكا قائلا: "وجدنا صعوبة في ضغط أنفسنا بالكوة الخاصة بعجلات الطائرة. شعرنا بالخوف عندما تم تشغيل المحرك، إلا أننا اتخذنا قرارا لا تراجع عنه. اضطررنا لمغادرة إفريقيا كي نظل على قيد الحياة".

وأغمي على كابيكا بسبب نقص الأوكسجين، واستيقظ بعد هبوط الطائرة على المدرج، وأمضى ستة أشهر في غيبوبة، ولا يزال يستخدم عكازين بسبب الإصابات التي لحقت به، وجعلته غير قادر على العمل.

جدير بالذكر أن كابيكا قد حصل على إذن في البقاء ببريطانيا بعد نجاته، وتقدمه بطلب للجوء.

أخبار ذات صلة

newsletter