الاحتلال.. وفاة مواطن بعد تلقيه اللقاح بساعتين

هنا وهناك
نشر: 2020-12-28 18:21 آخر تحديث: 2020-12-28 18:23
ارشيفية
ارشيفية

لقي رجل سبعيني في كيان الاحتلال حتفه، متأثرا بإصابته بنوبة قلبية، بعد ساعتين من تطعيمه بلقاح مضاد لفيروس كورونا المستجد.

ووفقا لوزارة صحة في كيان الاحتلال، كان الرجل البالغ من العمر 75 عاما يعاني من أمراض موجودة مسبقا، وكان يعاني من أزمات قلبية في السابق. فيما فتح المدير العام لوزارة الصحة تشيزي ليفي تحقيقا في الحادث.

وتم تطعيم الرجل حوالي الساعة 8:30 صباحا في عيادة في كلاليت، حيث مكث هناك لفترة قصيرة بعدها للتأكد من عدم تعرضه لأعراض جانبية، وعندما شعر بتحسن، تركته العيادة ليذهب لمنزله، وفقا لصحيفة "جيروسلم بوست".


اقرأ أيضاً : نتنياهو: سيتم تطعيم نحو مليونين وربع مليون في غضون شهر


وأشار ليفي إلى أن النتائج الأولية لا تظهر صلة بين وفاة الرجل وتطعيمه.

وأثارت حالة وفاة الرجل السبعيني جدلا في الكيان الصهيوني، خاصة مع بدء البلاد بتطعيم المواطنين لمحاربة كورونا.

ووفقا للصحيفة، عندما قدمت شركة فايزر بيانات السلامة الخاصة بها إلى إدارة الغذاء والدواء الأميركية في أوائل ديسمبر، وجد أن اثنين من المشاركين في التجارب الأولية قد ماتوا بعد تلقي اللقاح.

وكان أحد المتوفين يعاني من نقص المناعة، مما يعني أن الخلايا المناعية للشخص كانت منخفضة.

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني