Please enable JavaScript
Email Marketing by Benchmark
ضبط آثار رومانية وبيزنطية وإسلامية داخل منزل في بلدة بديا الفلسطينية | رؤيا الإخباري

ضبط آثار رومانية وبيزنطية وإسلامية داخل منزل في بلدة بديا الفلسطينية

فلسطين
نشر: 2020-12-28 12:17 آخر تحديث: 2020-12-28 12:17
الآثار المضبوطة
الآثار المضبوطة

ضبطت شرطة السياحة والآثار الفلسطينية، الإثنين، آثارا تعود للعصور الرومانية والبيزنطية والإسلامية في بلدة بديا بمحافظة سلفيت .

وأوضح بيان إدارة العلاقات العامة والإعلام بالشرطة  نقلا عن الرائد أكرم أبو الحلاوة مدير فرع شرطة السياحة والآثار في سلفيت انه تلقى معلومات من مصادر " صديقة " حول  حيازة مواطن كمية من المواد الأثرية في منزله في بلدة بديا.


اقرأ أيضاً : شاهد .. مئات الفلسطينيين يصلون بمقام النبي موسى عقب "الحفل الصاخب" بداخله


وبعد استصدار أمر تفتيش من نيابة سلفيت  للمنزل، عثرت الشرطة على كمية من المواد الأثرية عبارة عن اسرجة فخارية أثرية، وقطع فسيفساء وحجارة أثرية بعضها مشغول وقطع فخارية عليها زخارف وختم نحاسي وقطع عملة أثرية وقطع عظمية وقطع زجاج أثري والمضبوطات تعود لفترات تاريخية مختلفة (رومانية وبيزنطية وإسلامية ) .

وأكد الرائد أبو الحلاوة انه تم إحالة صاحب المنزل إلى قسم التحقيق لاستكمال المقتضى القانوني بحقه، وأن الإجراءات جارية لتسليم المضبوطات لدائرة الآثار الفلسطينية لتقييم قيمتها التاريخية والأثرية،

وقد وجه الرائد أبو الحلاوة رسالة للمواطنين الذين يقتنون في منازلهم مواد أثرية بضرورة تسجيلها لدى دائرة الآثار والشرطة وفقا للقانون .

من جهته أهاب المقدم حقوقي علاء الشلبي مدير شرطة المحافظة بالمواطنين بضرورة الإبلاغ عن أي عملية تنقيب عن الآثار أو تخريب للمواقع التاريخية والأثرية من خلال الاتصال على رقم الشرطة المجاني (100) وذلك للمساهمة بالحفاظ على آثار شعبنا من السرقة والضياع .

أخبار ذات صلة

newsletter