هيئة تنشيط السياحة تقر موازنتها وخطتها لعام 2021

اقتصاد
نشر: 2020-12-27 15:57 آخر تحديث: 2020-12-27 16:00
ارشيفية
ارشيفية

اقرت الهيئة العامة لهيئة تنشيط السياحة خلال اجتماعها السنوي العادي عبر تقنية الاتصال عن بُعد، اليوم الأحد، برئاسة رئيس مجلس الإدارة وزير السياحة والآثار نايف الفايز، وبحضور مدير عام الهيئة، وعدد من أعضاء مجلس الإدارة واعضاء الهيئة العامة، الخطة السنوية وموازنة العام المقبل 2021، والمصادقة عليها.

واطلع الفايز على مدى جاهزية الهيئة لاستقطاب الزوار للعام المقبل، قائلا "إننا نتفهم للوضع السياحي الراهن ومدركين لأهمية التسويق في ظل ما تعانيه صناعة السياحة من تحديات نتيجة الظروف الحالية".

واكد أن تضافر جهود القطاع لعودة السياح للمملكة سيدعم خطط التسويق، داعيا الى مزيد من التوجيه الإيجابي لإيجاد طرق وأدوات للتسويق والعمل على تخفيف أثر الأزمات وعودة معدلات النمو الى القطاع السياحي العام المقبل.


اقرأ أيضاً : هيئة تنشيط السياحة: السائح يأتي إلى الأردن من أجل اللزاقيات والمكمورة والزرب


كما دعا الفايز شركات السياحة والسفر كافة للعمل يدا بيد لمواجهة مختلف التحديات التي تواجه قطاع السياحة.

من جانبه، استعرض مدير عام الهيئة الدكتور عبدالرزاق عربيات، ملامح الخطة التسويقية للعام المقبل، مشيرا إلى أن الهيئة ركزت في خطتها السنوية للعام القادم على بعض القنوات التسويقية التي يمكن من خلالها زيادة أعداد السياح مثل القادمين عبر الطيران العارض مع مراعاة شروط الدعم لتشمل اكبر قدر ممكن من المواقع السياحية.

وبين ان الخطة التسويقية للعام المقبل تضمنت فتح قنوات مع قطاع الأعمال مثل شركات السياحة العالمية (B2B) لما له من أهمية كبيرة في استعادة جزء من السياحة، حيث ان التوجه الحالي يسير لاستقطاب السياح عن طريق مكاتب السياحة والسفر وذلك لإمكانية السيطرة على حركتهم داخل المملكة في ظل الوضع الوبائي الراهن.

وقال عربيات، إنه تم الاخذ بعين الاعتبار في الخطة المقترحة، السياحة الدينية بشقيها الإسلامي والمسيحي نظرا لما تتمتع به من أهمية ضمن المنتج السياحي الاردني، وكذلك سياحة المغامرات التي يشكل روادها أهم الزوار المحتملين خلال الفترة المقبلة لما يتمتعون به من روح المغامرة، بالإضافة الى السياحة التقليدية التي تم تحديد انشطتها ضمن الخطة السنوية. ونوه الى ان الهيئة ستتابع بشكل مستمر مؤشرات السياحة العالمية وحركة الطيران المنتظم بحيث يمكن التعديل على بعض الأنشطة التسويقية بما يتواءم مع مستجدات الأوضاع العالمية.

وبين أن أدوات التسويق الإلكتروني راعت تحديث المحتوى التسويقي لهيئة تنشيط السياحة من أفلام دعائية وأفلام واقع افتراضي وصور، وكذلك نشر معلومات جديدة عن تاريخ الاردن بالتعاون مع الجهات المعنية ليتم تسويقها ضمن المنصات العالمية ومواقع التواصل الاجتماعي .

واشار عربيات الى أهمية الرسائل الموجهة للزوار المحتملين التي يجب ان يتم التركيز عليها في الوقت الحالي بشكل كبير، حيث ان العالم يتعطش لسماع أخبار متعلقة بالوجهات السياحية من حيث الامان وفتح المطارات والمواقع السياحية وغيرها من الأمور التي تهم السائح.

واكد أهمية الطيران العارض، حيث تم تخصيص موازنة مالية له لكنها أقل من العام 2020، لافتا الى انه سيجري التركيز على استقطاب السياح ضمن المجموعات السياحية.

وتطرق إلى الأنشطة التسويقية للعام المقبل، حيث سيتم تقسيمها إلى مرحلتين والتركيز على زيادة وتحديث المحتوى التسويقي والالكتروني للهيئة، مشيرا إلى أن أهم محاور الخطة التسويقية ستتضمن استعادة الثقة بالأردن كوجهة سياحية رئيسية في العالم وزيادة الوعي بالمنتج السياحي الاردني وزيادة الطلب عليه والعمل على تفعيل الهوية المؤسسية الجديدة ( BRANDING ) بشكل جزئي ووفقا لتطورات الوضع السياحي.

وقدم المعنيون في قسم التسويق خلال الاجتماع، شرحا يتضمن أهم المنصات الالكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي التي سيتم تنفيذ الأنشطة من خلالها، بالإضافة الى استعراض الخطوات التنفيذية المعدة لذلك، والاسواق المستهدفة ضمن الخطة التسويقية.

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني