الخارجية الفلسطينية: استهداف الاحتلال للمستشفيات "تصعيد خطير"

فلسطين
نشر: 2020-12-27 14:24 آخر تحديث: 2020-12-27 14:24
الصورة أرشيفية
الصورة أرشيفية

أدانت وزارة الخارجية والمغتربين الاعتداء الهمجي الذي قام به جيش الاحتلال على مجمع فلسطين الطبي في مدينة رام الله، واعتبرته "انتهاكا صارخا" للقانون الدولي والقانون الدولي الانساني، و"جريمة ضد الانسانية" حسب اتفاقيات جنيف، يحاسب عليها القانون الدولي.


اقرأ أيضاً : الخارجية تندد بصمت المجتمع الدولي إزاء جرائم المستوطنين بالضفة


وحملت الوزارة، في بيان، الأحد، الحكومة الاسرائيلية المسؤولية الكاملة والمباشرة عن هذه الجريمة، وتعتبرها تصعيدا خطيرا في عدوان الاحتلال المتواصل ضد شعبنا وارضه ومقدساته وممتلكاته، يستدعي ردا دوليا يتلاءم مع حجم هذا العدوان على المستشفيات والمراكز الصحية خاصة في ظل انتشار جائحة كورونا.

وأكدت أن الصمت الدولي على تلك الجريمة مرفوض وغير مقبول وغير مبرر، خاصة انه يشجع دولة الاحتلال على الامعان في ارتكاب المزيد من الانتهاكات والجرائم بحق شعبنا.

كما أدانت الوزارة القصف الهمجي الذي تعرض له أبناء شعبنا في قطاع غزة، والعربدات التي يقوم بها المستوطنون ومنظماتهم الارهابية في  مناطق عدة بالضفة الغربية.

 

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني