أصوات المزارعين تصدح للمطالبة في إنقاذهم من الانهيار في زمن كورونا.. فيديو

اقتصاد
نشر: 2020-12-22 21:07 آخر تحديث: 2020-12-22 21:12
ارشيفية
ارشيفية

القطاع الزراعي ما زال يئن من الخسائر التي مني بها جراء ما فرضته جائحة كورونا وعدم حصولهم على الاهتمام الكافي لمواجهة ما فرضته الجائحة من تحديات أبرزها ارتفاع كلف التشغيل والتوريد للسوق المركزية ما دفع المزارعين الى اتخاذ إجراءات تصعيدية لعل صوتهم يصل الى الجهات المعنية.

المزارعون يشكون من عدم توفر العمالة الوافدة وارتفاع الكلف التشغيلية خاصة الكهرباء بالاضافة الى إغلاق الاسواق التصديرية أمام منتجاتهم، أسعار الخضار والفواكه بحسب المزارعين منخفضة ولا تغطي تكاليفهم فيما أكد المواطنون أن الأسعار مناسبة وتتناسب مع قدراتهم.


اقرأ أيضاً : اجراءات توافقية لمساعدة القطاع الزراعي قريبا


التحديات التي تواجه القطاع الزراعي اليوم لا تختلف كثيرا عن السابق لكن جائحة كورونا أرهقت المزارع الذي يؤمن كل مائدة أردنية باحتياجاتها وأصبح يواجه نقص السيولة وخسارة محاصيله بسبب الإجراءات الحكومية بحسب قولهم، فهل تلتفت الحكومة هذه المرة لهم.

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني