زهراء وحوراء.. جريمة قتل تهز العراق ومطالبات بالقصاص

هنا وهناك
نشر: 2020-12-22 15:59 آخر تحديث: 2020-12-22 15:59
زهراء وحوراء
زهراء وحوراء

هزت جريمة الشارع العراقي، بعد الكشف عن تفاصيل "وحشية" لمقتل شقيقتين عراقيتين على يد شقيقهما.

وبحسب ما نقلت "سكاي نيوز" فإن الشاب العراقي يدعى رافد من مدينة الصدر في بغداد، أقدم على قتل شقيقتيه الشابتين، حوراء وزهراء، بإطلاق النار الحي عليهما، بعد أن كان متأثرا بشرب الكحول.

وأصدرت وزارة الداخلية العراقية، توضيحا بشأن حادثة مقتل الفتاتين على يد شقيقهما شرقي بغداد، حيث قال مدير إعلام الوزارة، اللواء سعد معن، في بيان صحفي، إن "حادثة قتل الفتاتين زهراء وحوراء علي يد شقيقهما حدثت ضمن مدينة الصدر".


اقرأ أيضاً : سَلّم نفسه بعد الهروب من أحكام بالسجن وصلت لـ50 عاما


وأضاف أن "شقيق الضحيتين ادعى أن الحادثة جريمة شرف، فيما بينت المعلومات أنه كان تحت تأثير الكحول ساعة تنفيذ الجريمة".

وقالت وسائل إعلام محلية، إن الشقيقتين زهراء وحوراء تعرضتا لطلقات نارية من مسدس شقيقهما، حيث تلقت إحداهن 6 طلقات والأخرى 4 طلقات، وهو في حالة سكر.

وأفادت شرطة كربلاء في بيان بأن مفارز مكافحة إجرام كربلاء تمكنت مساء الاثنين، بتوجيه من وزير الداخلية عثمان الغانمي وبإشراف ميداني من قائد شرطة كربلاء والمنشآت أحمد علي زويني، من القبض على "المجرم" الذي قام بقتل شقيقتيه قبل أيام في مدينة الصدر ببغداد "بعملية نوعية مميزة وجهود كبيرة".

وتم تسجيل اعترافات المتهم بعد مواجهته بالأدلة والقرائن ليحال إلى القضاء "لنيل جزائه العادل على ما اقترفت يداه من جرم شنيع"، وفقا لبيان الشرطة.

وانتشرت قصة الفتاتين على وسائل التواصل الاجتماعي، وتصدر وسم #حق_زهراء_وحوراء أعلى التداول في موقع "تويتر" العراق.


اقرأ أيضاً : "يوم الأخوة الإنسانية العالمي".. مبادرة لنبذ العنف والكراهية


وانتشرت صورة شقيق الفتاتين على موقع تويتر، بكلمة "عار" على الصورة، بينما طالب الكثيرون معاقبته بأشد عقوبة على جريمته.

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني