"ماما نويل" تتجول في "الموصل" مع اقتراب عيد الميلاد ..صور

هنا وهناك
نشر: 2020-12-21 15:43 آخر تحديث: 2020-12-21 15:49
ماما نويل في العراق
ماما نويل في العراق

في لفتتة هدفها إدخال السعادة والفرح على قلوب الأطفال، أرتدت ناشطة عراقية زي بابا نويل وتجولت على دراجتها الهوائية وسط مدينة الموصل القديمة، التي شهدت الكثير من المعاناة بسبب الحرب، وقامت بتوزيع الهدايا على الأطفال بهدف نشر البهجة والسرور مع اقتراب عيد الميلاد.

لناشطة الكردية شيماء العباسي، 23 عاماً، تركب دراجتها مرتدية زي "بابا نويل" وتتجول في مدينة الموصل القديمة شمالي العراق التي شهدت الكثير من المعاناة بسبب الحرب، لإسعاد قلوب الأطفال بمناسبة اقتراب عيد الميلاد المجيد.


اقرأ أيضاً : شاهد .. أشجار وزينة عيد الميلاد للبيع في السعودية في مشهد غير مألوف


تقول العباسي: "أقوم بتوزيع هدايا بسيطة لإسعاد الأطفال. يحتاج الأطفال بشكل خاص إلى الفرح، لأن ما فعله تنظيم «داعش» خلال الحروب والأزمة أثروا بالفعل على معنوياتهم".

بالنسبة للأطفال مثل تيما، فإنه لمن الممتع رؤية "بابا نويل" في مدينتها، وقالت أنها تأمل في عودتها (الناشطة) كل عام. وأطلق عليها بعض الأطفال وصف "ماما نويل".

مثل الكثيرين في الموصل، نزحت العباسي إلى مخيم للاجئين مع عائلتها عندما سيطرت عصابة داعش الارهابية على مساحات شاسعة من البلاد في عام 2014. هزمتهم القوات العراقية وقوات التحالف في عام 2017، لكن الدمار الذي خلفته المعركة لا يزال واضح المعالم في المكان والقلب.

وأضافت العباسي: "نفسيتي تتعب عندما أرى حجم الدمار، لكنني أحاول دائماً أن أكون أقوى لأتمكن من الاقتراب من هؤلاء الأطفال وإدخال السعادة إلى قلوبهم. لأنني عندما كنت طفلة، تعرضت لضغوط مماثلة".

بالإضافة إلى نشر البهجة والسرور، تتطوع العباسي في عدة مجموعات تنظم أنشطة للأطفال وتقول إنها تأمل الآن في إكمال تعليمها في المدرسة الثانوية.

 

 

 

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني