تفاصيل جديدة حول حادثة الاعتداء على شاب أردني بالرصاص في أمريكا

محليات
نشر: 2020-12-15 11:05 آخر تحديث: 2020-12-15 12:15
تحرير: ليندا المعايعة
حسام المعايعة
حسام المعايعة

تتجه أنظار عشيرة المعايعة في الأردن والمهجر إلى ولاية إنديانا الأمريكية للاطمئنان على وضع الشاب حسام المعايعة الذي تعرض لثمان رصاصات أطلقها أمريكيين اثنين بغية سرقته، استقرت 6 منها في جسده.

الساعات الأربع والعشرين الماضية، عاشت خلالها عائلة حسام وضعا صعبا، فهو شقيق لـ 5 أخوات، حيث تترقب الانتهاء من إجراء العمليات الجراحية اللازمة له، خاصة أنه في وضع صحي مستقر.


اقرأ أيضاً : بايدن: ترمب "رفض احترام إرادة الشعب"


براءة المعايعة شقيقة حسام، كشفت لـ "رؤيا" تفاصيل حادثة إطلاق النار قائلة: "كان شقيقي حسام قد غادر منزله لشراء العشاء، ومرّ بطريقه إلى أحد المقاهي واشترى قهوة، ولم ينتبه أن هناك من يلاحقه".

وأضافت: "عندما وصل إلى منزله كان هناك شخصين يلاحقانه قبيل إطلاق الرصاصات الست أثناء وجوده في مركبته، وقاما بفتح باب مركبته عنوة وإشهار السلاح عليه، وبعدها تمكنوا من سرقة ساعته ومحفظته وهاتفه، بعدها طلبا من حسام تفتيش سيارته لغاية سرقة ما يريدان، حينها قام حسام بعرض سيارته لهما تجنبا لإطلاق النار عليه".

ولفتت إلى أن واحدة من الرصاصات جاءت في وجه حسام، وأدت إلى تفتت وكسر بالفك السفلي، وطلقتان أصابت يده اليسرى، و3 في منطقة البطن، فيما أصابت السابعة والثامنة زجاج وكرسي مركبته.

يذكر أن حسام المعايعة طالب جامعي في سنته الرابعة ويدرس تخصص الطب في جامعة إنديانا الأمريكية، ويعيش مع عائلته في المنزل.

 

أخبار ذات صلة

newsletter