انتهاء التحقيق مع نائب بريطاني يشتبه في ارتكابه اعتداءات جنسية

عربي دولي
نشر: 2020-12-13 18:07 آخر تحديث: 2020-12-13 18:07
الصورة أرشيفية
الصورة أرشيفية

 أعلنت الشرطة البريطانية أنها أنهت تحقيقها مع نائب عن حزب المحافظين أوقف الصيف الماضي للاشتباه في ارتكابه جرائم اغتصاب.


اقرأ أيضاً : صحافي إيطالي سيعيد وسام جوقة الشرف لفرنسا احتجاجا على منحه للسيسي


وتم توقيف هذا النائب والعضو السابق في الحكومة الذي لم يكشف اسمه، في 1 آب للاشتباه بارتكابه اعتداء جنسيا واغتصابا، أربع مرات. وقد أطلق سراحه بكفالة.

وقالت ناطق باسم شرطة العاصمة "بعد تحقيق شامل وعلى أساس كل الأدلة المتاحة للشرطة، تقرر (...) عدم اتخاذ أي إجراء آخر".

وبعد توقيف النائب، قرر حزب بوريس جونسون عدم استبعاده أو تعليق عضويته ما أثار انتقادات شديدة لرئيس الوزراء.

وكان النائب قد وافق طوعا على عدم المشاركة في جلسات البرلمان خلال فترة التحقيق.

وبحسب صحيفة "صنداي تايمز"، وجهت الاتهامات مساعدة برلمانية سابقة في العشرينات من العمر ضد النائب وهو في الخمسينات.

وقبل يومين من توقيف هذا النائب، دين النائب المحافظ تشارلي إلفيك بالاعتداء الجنسي على امرأتين.

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني