محمد بن راشد: الإمارات تمتلك أجمل شعب

عربي دولي
نشر: 2020-12-13 09:46 آخر تحديث: 2020-12-13 09:46
سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم
سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم

قال سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، إن "الإمارات تمتلك أجمل شتاء.. وتمتلك أجمل شعب.. وتمتلك أجمل خدمات يمكن أن يستمتع بها أي سائح من داخل وخارج الدولة".

وأضاف، "في الشتاء كل شيء جميل.. وعندما يكون الشتاء إماراتياً فإنه يكون أجمل شتاء في العالم".

واعتمد الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، استراتيجية السياحة الداخلية في دولة الإمارات، الهادفة إلى تطوير منظومة سياحية تكاملية على مستوى الدولة، لتنظيم السياحة الإماراتية المحلية، بالتنسيق مع مختلف الهيئات والمؤسسات المحلية والاتحادية، المعنية بقطاع السياحة والتراث والثقافة والترفيه المجتمعي.


اقرأ أيضاً : جريمة اغتصاب تهز الإمارات بعد نشر الجناه فعلتهم على مواقع التواصل الاجتماعي


وأطلق، الهوية السياحية الموحدة لدولة الإمارات، التي تشكل امتداداً للهوية الإعلامية المرئية لدولة الإمارات، ضمن رؤية تسعى إلى ترسيخ صورة الإمارات مركز جذب سياحياً، إقليمياً ودولياً، ومشاركة قصة الإمارات الملهمة للعالم، مؤكداً سموه أن التسويق السياحي لدولة الإمارات كوجهة واحدة، ضمن مقومات وعناصر جذب متعددة ومتنوعة، يرسخ القطاع السياحي في الدولة كأحد أعمدة اقتصادنا الوطني.

كذلك أطلق سموه حملة "أجمل شتاء في العالم، وهي أول حملة موحدة للسياحة الداخلية على مستوى دولة الإمارات، وتستمر لمدة 45 يوماً، بمشاركة كل الهيئات السياحية في الدولة، بتنسيق من وزارة الاقتصاد، وبدعم من المكتب الإعلامي لحكومة دولة الإمارات.

وتستهدف الحملة مختلف فئات المجتمع الإماراتي، من مواطنين ومقيمين وزوار، لتشجيع السياحة الداخلية في مناطق وإمارات الدولة ككل، كوجهة واحدة، مع تسليط الضوء على خصائص وسمات كل إمارة، وإعادة اكتشاف ثروات البلاد الطبيعية والجغرافية والتاريخية، وأماكن الجذب المتعددة على امتداد إمارات الدولة.

وقال: "استراتيجية السياحة الداخلية بداية لتوحيد الجهود.. وتنسيق الطاقات.. واستغلال كل مواردنا السياحية بشكل أكبر.. وهذه الحملة ستتبعها حملات ومشروعات لتطوير هذا القطاع الحيوي في اقتصادنا"، لافتاً سموه: "أطلقنا هوية سياحية موحدة للدولة لأننا نريد أن نكون وجهة سياحية موحدة.. واقتصاداً وطنياً موحداً.. وفرصاً موحدة لجميع شباب الإمارات أينما كانوا".

وأضاف سموه: "41 مليار درهم الإنفاق السياحي الداخلي.. وبتكاتف الجميع وبالتنسيق الاتحادي المحلي يمكننا مضاعفة هذه الأرقام، وخلق فرص كبيرة لقطاع الأعمال الصغيرة في كل مناطق الدولة"، موضحاً سموه أن "العمل كفريق إماراتي واحد في قطاع السياحة ستمتد آثاره خيراً إلى جميع المناطق، ويعزز سمعتنا العالمية كوجهة واحدة متنوعة وغنية".

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني