مرحبا بك في موقع رؤيا الإخباري لتطلع على آخر الأحداث والمستجدات في الأردن والعالم

ملك المغرب وترمب ونتنياهو

باريس ترحب بتطبيع العلاقات بين المغرب وتل أبيب

باريس ترحب بتطبيع العلاقات بين المغرب وتل أبيب

نشر :  
منذ 3 سنوات|
اخر تحديث :  
منذ 3 سنوات|

رحبت باريس الجمعة "باستئناف العلاقات الدبلوماسية" بين كيان الاحتلال والمغرب، معتبرةً أن النزاع في الصحراء الغربية الذي كان أحد رهانات تحقيق التطبيع، قد "طال أمده" ولا بدّ من إيجاد حل "عادل ودائم" له. 


اقرأ أيضاً : ولي عهد أبوظبي: نرحب بقرار المغرب استئناف العلاقات مع كيان الاحتلال


وأعلنت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الفرنسية "النزاع في الصحراء الغربية طال أمده ويمثل مخاطر دائمة باندلاع توتر"، في وقت اعترف الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترمب بسيادة المغرب على هذه المنطقة المتنازع عليها مقابل تطبيع المغرب للعلاقات مع تل أبيب. 

وتطالب المغرب وانفصاليو جبهة البوليساريو المدعومون من الجزائر، على السواء بالسيادة على هذه المستعمرة الإسبانية السابقة. ووصلت مفاوضات ترعاها الأمم المتحدة بشأن هذا النزاع إلى طريق مسدود. 

وأضافت المتحدثة باسم الخارجية الفرنسية أنييس فون دير مول أن فرنسا "تؤيد حلاً سياسياً عادلاً ودائماً ومقبولاً من الطرفين، ومتوافقاً مع قرارات مجلس الأمن في الأمم المتحدة".