الأمير هاري ينضم إلى زوجته في مقاضة صحيفة

هنا وهناك
نشر: 2020-12-08 15:28 آخر تحديث: 2020-12-08 15:28
ارشيفية
ارشيفية

-رفع الأمير هاري دعوى تشهير جديدة ضد شركة "أسوشييتد نيوزبيبرز" المالكة لصحيفة "ميل أون صنداي" التي تلاحقها أصلاً زوجته ميغن ماركل، على ما أفادت وسائل إعلام بريطانية الإثنين.

وكشف موقع "تلغراف" ووكالة "بي إيه" أن الفريق القانوني لدوق ودوقة ساسكس رفع دعوى أمام المحكمة العليا في لندن في نهاية تشرين الثاني/نوفمبر، في شأن مقال نشرته صحيفة "ميل أون صنداي"، وهي عدد الأحد من صحيفة "ديلي ميل".


اقرأ أيضاً : هاري وميجان يبدأن العمل مع نتفليكس بعقد لعدة سنوات


وفقًا لـ"تلغراف"، زعم المقال موضوع الدعوى أن الأمير هاري لم يعد على تواصل مع مشاة البحرية الملكية منذ تخليه عن التزاماته الملكية في نيسان/أبريل الماضي.

وكانت الممثلة الأميركية ميغن ماركل، زوجة الأمير هاري، رفعت دعوى أمام المحكمة العليا في لندن في حقّ شركة "أسوشييتد نيوزبيبرز" متهمة إياها بالتعدي على خصوصيتها من خلال نشر مقتطفات من رسالة وجّهتها إلى والدها توماس ماركل في آب/أغسطس 2018.

وكان من المفترض أن تجرى المحاكمة في كانون الثاني/يناير 2021 إلا أن القضاء البريطاني وافق في تشرين الأول/أكتوبر الفائت على طلب وكلاء ماركل تأجيل الموعد "لسبب سرّي"، وبات من المفترض إجراؤها في خريف 2021.

وكان الأمير هاري، السادس في ترتيب خلافة العرش البريطاني، استنكر مراراً الضغط الذي تتسبب به بعض وسائل الإعلام عليه وعلى زوجته، وجعل منه السبب الرئيسي للقرار الذي أعلنه في كانون الثاني/يناير ودخل حيّز التنفيذ في نيسان/أبريل بالانسحاب من الالتزامات الملكية.

وبموجب هذا القرار، تخلى هاري عن ألقابه العسكرية الفخرية، وأبرزها لقب قائد مشاة البحرية الملكية، وهو قرار صعب نظراً إلى تعلّق هاري بالجيش الذي خدم فيه عشر سنوات كانت له خلالها مهام عدة في أفغانستان.

ويخوض هاري وميغن اللذان يعيشان راهناً في كاليفورنيا، مواجهة مفتوحة مع الصحافة، وقد تقدّما بدعوى في تموز/يوليو الفائت ضد وكالة أميركية يتهمانها بأنها صورت ابنهما آرتشي خلسة في حديقتهما.

كذلك يقاضي الأمير البالغ 36 عاماً صحيفة "ديلي ميرور" الشعبية البريطانية زاعماً أنها تلصصت على رسائلهما الهاتفية.

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني