مرحبا بك في موقع رؤيا الإخباري لتطلع على آخر الأحداث والمستجدات في الأردن والعالم

ارشيفية

البلقاء التطبيقية الأولى محليا والثانية عربيا بتصنيف الجامعات الخضراء

البلقاء التطبيقية الأولى محليا والثانية عربيا بتصنيف الجامعات الخضراء

نشر :  
منذ 3 سنوات|
اخر تحديث :  
منذ 3 سنوات|

حصلت جامعة البلقاء التطبيقية على الترتيب الأول محليا، والثاني عربيا في تصنيف الجامعات الخضراء لعام 2020، بعد جامعة الملك عبدالعزيز السعودية.

وحلت الجامعة بالمرتبة (72) عالميا، من ضمن 922 جامعة عالمية تم ترشيحها لهذا التصنيف، متقدمة 34 مرتبة عن العام الماضي.

ويهدف تصنيف الجامعات الخضراء، إلى تحفيز الجامعات على إقرار السياسات وتطبيق البرامج الخاصة بثلاثة محاور رئيسية هي "الاجتماعي، و البيئي، والاقتصادي" وضمان استدامة الجهود للتصدي للتحديات التي تواجه العالم.


اقرأ أيضاً : قبول حملة الثانوية الأردنية والأجنبية بالحدود الدنيا للمعدلات في جامعات رسمية


ويحتوي التصنيف على ستة معايير رئيسية هي "البنية التحتية، والطاقة وتغير المناخ، والنفايات، والمياه، والنقل، والتعليم والبحث العلمي" حيث يضم كل معيار منها مجموعة من المؤشرات التفصيلية.

وعبر رئيس الجامعة الدكتور عبد الله الزعبي عن اعتزازه بهذا الإنجاز الذي يضاف إلى قائمة الإنجازات التي حققتها الجامعة، ضمن الرؤى الملكية السامية ووفق الخطة الاستراتيجية الشاملة للجامعة التي أدرجت القضايا البيئية وتطبيقاتها ضمن سلم أولوياتها، من خلال مجموعة من المشاريع التي تقدم حلولاً متكاملة لتحديات الاستدامة الخاصة بالمياه والبيئة والطاقة المتجددة.

واشار الزعبي الى الدور الذي تقوم به مجموعة المراكز العلمية ومحطات البحوث في الجامعة مثل: محطة الأميرة تسنيم بنت غازي للبحوث، والمركز الدولي لبحوث المياه والطاقة والبيئة، ومحطة معالجة المياه العادمة في الفحيص، ومركز الرصد البيئي الذي تم المباشرة في عطاء البناء له في كلية الزرقاء الجامعية، بالإضافة إلى مركز الإبداع والابتكار والريادة الذي سيعمل على تجذير ثقافة الابتكار والمشاريع الريادية الخاصة بالاستدامة. وقدم الدكتور الزعبي التهنئة لأسرة الجامعة كافة على هذا الإنجاز المرموق، وخاصة إلى أسرة مركز التطوير وضمان الجودة على الجهود القيمة التي بذلوها هذا العام والتي أسفرت عن هذه النتيجة المتقدمة.

يذكر أن جامعة البلقاء التطبيقية شهدت نقلة نوعية في مجال الجودة والتصنيفات العالمية حيث حصلت على المرتبة الثانية محلياً، وجاءت ضمن الفئة (601 – 800) في تصنيف التايمز العالمي.